اليمن عاجل

تحركات ميدانية وتصعيد حوثي ينذر بإنفجار المعارك مجددا في مدينة الحديدة

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

كشفت مصادر محلية في محافظة الحديدة غربي اليمن، عن مواصلة المتمردين الحوثيين إعمالهم في استحداث الأنفاق والخنادق وتكديس الأسلحة والمقاتلين بالمدينة الساحلية، في في إطار مساعيها لاستئناف حرب جديدة تنهي اتفاق السويد، الذي لم تلتزم بأي بند من البنود المتفق عليها خلال المفاوضات مع جانب الشرعية في ستوكهولم منتصف ديسمبر من العام الفائت.

 

 وبحسب المصادر فأن جماعة الحوثي الانقلابية،  استحدثت خلال الأيام الأخيرة عددًا من الخنادق والحواجز الترابية داخل مدينة الحديدة، تزامنًا مع تدفق مزيد من التعزيزات العسكرية، التي تم إدخالها إلى المدنية على شكل دفعات، شملت مركبات عسكرية وأسلحة إلى جانب مجاميع من مسلحي الجماعة.

 

وقالت المصادر أن التحركات الإستباقية للمتمردين خلال الأسبوعين الأخيرين داخل محافظة الحديدة، نشط بشكل لافت، يرافقه إعادة تموضع وانتشار ملحوظ لمسلحي الجماعة داخل المدينة.

 

من جانبها نقلت قناة يمن شباب، عن قيام مسلحي جماعة الحوثي بقطع بعض الشوارع بمدينة الحديدة، وأقامت حواجز ترابية على خط الشام، إلى جانب تعطيل الحركة بشارع التحرير واستحداث متارس جديدة غير تلك التي كانت موجودة في السابق.

 

 

يشار أن جماعة الحوثي، تنصلت من تطبيق أي من بنود اتفاق السويد، الذي يقضي بانسحابها من مينائي الصليف ورأس عيسى، يليه انسحاب من ميناء الحديدة، كمرحلة أولى لتنفيذ من اتفاق الهدنة، علمًا أن المليشيا تقوم بخروقات يومية للهدنة، كان آخرها قصف مواقع يسيطر عليها الجيش الوطني يوم أمس الأول في الضواحي الشرقية للمدينة

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع بوابتي من هنا

أضف تعليقـك