اليمن عاجل

جداريات….ماخلونا نرسم!!

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

شرعت أنامل فنانين شباب في العاصمة صنعاء يوم الخميس في إبداع رسوم جدارية حمّلوها خوفهم وأحلامهم في بلد تعصف به الحرب منذ أربع سنوات .

وشارك مجموعة من الفنانين الشباب من الجنسين في المعرض الذي أقيم في الهواء الطلق يوم الخميس لكنه لم يكتمل بمنع جماعة الحوثيين  التي تسيطر على العاصمة منذ سبتمبر 2014، الشباب من استكمال فعالية اليوم المفتوح للفن.

وأعرب الفنان ذو يزن العلوي أحد منظمي الفعالية عن أمله في إعادة الحياة للعاصمة صنعاء من خلال أعماله الفنية، قائلاً إن “فن الشارع في اليمن ليس منفصلاً عن المجتمع بل هو جزء منه”.

وأضاف “الجمهور ليس مجرد مشاهدين بل هو مشارك معنا في هذه الأعمال”.

وفي منشور على صفحته على فيسبوك كتب ذو يزن :” حتى لو طمست الجداريات واستبدلت بشعارات الحرب والموت، كانت هناك رسالة تبناها فن الشارع ووصلت”.

وقالت رسامة الغرافيتي هيفاء سبيع “نحن هنا لنكرس ثقافة الفن وننشر السلام ولمحاولة إحياء ما أفقدتنا إياه الحرب التي دمرت اليمن”، مضيفة “نأمل أن يعود اليمن كما كان”.

وفيما توقف مارة من مختلف الأعمار أمام الرسوم الجدارية لمعاينة أعمال الفنانين، داهم مسلحون من جماعة الحوثيين المكان وأوقفوا الفعالية بحسب ناشطين يمنيين.

وقالت الناشطة وميض شاكر، في منشور على فيسبوك :” إن مسلحي الجماعة أجبرت الفنانين على العودة إلى منازلهم، على الرغم من حصولهم على ترخيص مسبق من الأجهزة الرسمية الخاضعة للجماعة في صنعاء.

وزعمت أن الحوثيين طلبوا من المشاركين في الفعالية الفنية توجيه الرسومات ضد الحكومة “الشرعية” والتحالف الداعم لها، وخيروهم بين ذلك أو العودة إلى منازلهم.

ولم يتسن الحصول على تعليق من مسؤولي جماعة الحوثيين على الأمر.

فيما قالت ميساء العبسي إحدى المشاركات في الفعالية : ” لم أكن قد أتممت جداريتي .. ومنعونا من الرسم وطمسوا الجداريات رغم وجود تصريح” ، مضيفة في منشور على فيسبوك “المهم يكفي أننا خرجنا ورسمنا وعبرنا”.

واليوم المفتوح للفن حدث سنوي دعا إليه مجموعة من الفنانين في العام 2014 وأقيم في أكثر من مدينة يمنية بما فيها العاصمة صنعاء منذ ذلك الوقت.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع بوابتي من هنا

أضف تعليقـك