اخبار اليمن الان

صلح قبلي بشبوة يكلف الإمارات 64 مليون ريال سعودي

المشاهد نت
مصدر الخبر / المشاهد نت

شبوة – ابراهيم ناجي :

تمكنت وساطة قبلية في التوصل لاتفاق مبدئي بين النخبة الشبوانية وقبيلة “السادة آل محسن” (المحضار) بمحافظة شبوة، جنوب شرق اليمن، بعد قبولهم التحكيم أمس الجمعة، في مقتل 9 من أبنائهم، بهجوم شنته قوات النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات على مناطقهم في مطلع يناير من العام الجاري.

وكانت اشتباكات قد اندلعت في الرابع من يناير الماضي، بين قوات من النخبة الشبوانية المدعومة من الإمارات وبين قبائل السادة، إثر محاولة الأولى اقتحام مناطق الأخيرة، أسفرت عن مقتل 9 من أبناء السادة وإصابة ثمانية آخرين، ومقتل اثنين من النخبة الشبوانية.

وقال مصدر للمشاهد إن مندوب القوات الإماراتية فوض الشيخ ناصر عوض الشيبه الكازمي لسماع الحكم الذي ستصدره القبيلة لإنهاء القضية، بعد توقيع أساس تحكيم.

وقضى الحكم بأن يلتزم الجانب الإماراتي بدفع (64) مليون ريال سعودي كتعويض للقبائل لما لحق بهم من أضرار نتيجة الهجوم المسلح الذي شنته “النخبة”، فيما التزم “السادة” بإعادة كل ما بحوزتهم من معدات وأسلحة تركتها القوات في المنطقة عقب الحادثة.

وطبقا للمصدر ذاته فإن الاتفاق نص على أن تكون منطقة “الهجر” بمديرية مرخة السفلى محمية من قبل أبنائها والذين يلتزمون بمنع أي نشاط لجماعات مسلحة إرهابية.

يذكر ان محافظة شبوة النفطية تشهد منذ اشهر وضع غير الاستقرار وحالة من التجاذبات الاقليمية التي افرزت اختلالات أمنية وخاصة في مركز المحافظة عتق.

يمكن قراءة الخبر من المصدر المشاهد من هنا

أضف تعليقـك