اخبار اليمن الان

أكاديمي خليجي: تحركات الانتقالي الأخيرة تكشف تنسيقاً إيرانياً وهذا الدليل

صحيفة مسند
مصدر الخبر / صحيفة مسند

قال أكاديمي كويتي، إن توجه رئيس ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي(عيدروس الزبيدي) إلى موسكو، والهجوم الذي بدأه نائب المجلس (هاني بن بريك) على الإعلام السعودي، يكشف تنسيقاً سرياً جديداً مع إيران.
 
وقال فايز النشوان، وهو دكتور في العلاقات الدولية والقانون الدولي العام، في تغريداته له على "موقع توتير"، إن تواجد عيدروس الزبيدي في موسكو وطلبه للروس التدخل بملف اليمن توافق مع مهاجمة نائبه هاني بن بريك للإعلام السعودي يأتي في سياق ترتيب أوضاع المجلس الانتقالي على نحو يعيد تموضعه وتنسيق أموره مع طهران".
 
وأضاف النشوان: أن "مشروع المجلس الانتقالي لا يتناقض بواقعه مع مشروع ايران في اليمن فكلاهما يسعيان الى تقسيم اليمن وصوملته"، مردفا "المتابع للشأن اليمني يعلم بأن مصالح طهران والانتقالي تتقاطع في هذه المسألة لذا لن يكون مفاجئاً اذا انكشفت حقيقة تنسيق الأمور بينهما لتنفيذ مصلحة واحدة تهم الطرفين وهي "التقسيم".
 
وتابع: "عبدالملك الحوثي في خطاب سابق له أعلن صراحة بأنه يتفهم مشروع الجنوبيين في إشارة منه الى المجلس الانتقالي بما يعني بأن ليس ثمة مشكلة عند الحوثة أن يدعموا المجلس الانتقالي بتقسيم اليمن لأنه بالأصل مشروع ايراني له أبعاده في تهديد أمن الخليج الاستراتيجي".
 



يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مسند للانباء

أضف تعليقـك