اليمن عاجل

اتفاق بين الشرعية والحوثيين على الاطاحة بشيخ مشائخ تعز من منصبه وهذا البديل

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

 فيما يشبه الاتفاق بين طرفي الصراع في اليمن فقد بات  الشيخ عبد الرحمن محمد علي عثمان شيخ مشائخ تعز ابرز شخصية يتم الاطاحة بها من قبل الطرفين من رئاسة مجلس الشورى كل في اطار الناطق التي يسيطر عليها.

وبعد ان اقدمت ملشيا الحوثي على اختيار  الشخصية الحضرمية محمد العيدروس رئيسا للمجلس ، فان الشرعية تتجه هي الاخرى لاختيار شخصية حضرمية لتولى المنصب  ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر برلمانية عن نقاشات أعضاء مجلس النواب ومسؤولي الحكومة حول  بروز اسم رئيس الوزراء السابق أحمد عبيد بن دغر على رأس الأسماء تلك لاحتمال شغل منصب رئيس مجلس الشورى الغرفة الثانية في السلطة التشريعية في اليمن.

 بل إن الإجماع حوله أكثر من أي شخصية أخرى". وتعزز طرح بن دغر، بناء على كون الرئيسين الحاليين لمجلسي النواب والشورى سلطان البركاني وعبدالرحمن محمد علي عثمان ينتميان لنفس المحافظة وهي محافظة تعز التي ينتمي إليها أيضا رئيس مجلس الوزراء الحالي معين عبدالملك وهو وضعٌ مخالفٌ لما جرت عليه العادة في العرف السياسي اليمني الذي يوزع المناصب العليا بين المحافظات والأقاليم الهامة، حتى لا تتكدس السلطات في منطقة دون أخرى.

 وطبق المصادر، فإن تعيين بن دغر المنتمي لمحافظة حضرموت، رئيسا لمجلس الشورى، بناءً على ذلك، يمثل حلاً مثالياً لهذا الاختلال خصوصا وأن رئيس مجلس الشورى الحالي عبدالرحمن عثمان لم يمارس مهامه منذ ما قبل انقلاب الحوثيين في سبتمبر 2014.

 ويرى أصحاب المقترح أن قراراً كهذا، فيه إعادة اعتبار لبن دغر بعد أن اشتمل القرار الرئاسي بإقالته من رئاسة الحكومة على فقرة تنص على إحالته للتحقيق وهو ما اعتبر إساءة في حق الرجل وسجله الوطني المشرف.
 الجدير بالذكر أن مجلس الشورى يتم تشكيله بالتعيين من قبل رئيس الجمهورية وليس بالانتخاب، ويتم اختيار اعضائه عادة من الوجاهات الاجتماعية والمسؤولين السابقين وأصحاب التخصصات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع بوابتي من هنا

أضف تعليقـك