اخبار اليمن الان

صنعاء تشهد أزمة نفطية مضاعفة بالتزامن مع رفع السوق السوداء

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

تشهد العاصمة صنعاء أزمة نفطية مضاعفة، لليوم الثاني عشر على التوالي، بالتزامن مع حملة لرفع السوق السوداء.

وأفاد شهود عيان في تصريح الى “المشهد اليمني” أن حملة رفع السوق السوداء للمشتقات النفطية في صنعاء، تتزامن مع اشتداد أزمة النفط، واستمرار المحطات مغلقة”

وبدأت الاسبوع الجاري، شركة النفط اليمنية بصنعاء بالتعاون مع الأجهزة الأمنية حملة لمكافحة مظاهر وضبط السوق السوداء للمشتقات النفطية.

وتأتي الحملة نظراً لما تسببه المواد البترولية التي تباع بالسوق السوداء من كوارث على الأرواح والممتلكات من مولدات ومعدات ووسائل المواصلات كونها مواد لا تعرف مصادرها وذات مواصفات رديئة وغير مطابقة للمواصفات فضلا عن سوء عملية النقل والتخزين في خزانات لا تتوفر فيها المعايير الفنية، علاوة على الاستغلال السيء لحاجة الناس في الوقت الراهن من قبل ضعفاء النفوس وذوي الكسب غير المشروع عن طريق خلط المواد البترولية بمواد أخرى لزيادة الأرباح، وفقاً لبيان الشركة.

وكانت اللجنة الاقتصادية بعدن، كشفت أن مليشيا الحوثي تحاول تفادي عملية الفحص والمراجعة لثلاث سفن مشتقات نفطية مشبوهة، تحمل 71 ألف طن من المشتقات النفطية لم تحصل بعد على تصريح دخول ميناء الحديدة.

واتهمت اللجنة الاقتصادية مليشيا الحوثي بالمراوغة والضغط على تجار ومستوردي المشتقات النفطية ضمن مساعيها لاستمرار أزمة مشتقات نفطية في المناطق الواقعة تحت سيطرتها منذ حوالي أسبوعين.

وذكرت اللجنة أن المليشيا لم تسمح للتجار المؤهلين بتقديم طلبات ووثائق الاستيراد المطلوبة بموجب آلية تنظيم وضبط استيراد المشتقات النفطية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك