اخبار اليمن الان

السلطات السعودية تطلق سراح فنان يمني شهير بعد نحو شهرين من اعتقالة.. ماهي تهمته؟

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

أطلقت السلطات السعودية، اليوم الاربعاء 17 ابريل/نيسان، سراح الممثل اليمني “علي الحجوري”، بعد نحو شهرين من احتجازه في سجن بمنطقة جازان، جنوب غربي المملكة، بتهمة “الإساءة للدين”.

وعبر صورة تجمعهما، نشرها على حسابه في موقع “فيسبوك” ورصدها ”مأرب برس“، أعلن رئيس الجالية اليمنية في منطقة جازان؛ “عبده محمد الشوخي”، نبأ الإفراج عن “الحجوري”.

وشكر “الشوخي” كل من كانت له مواقف وأفعال داعمة في قضية “الحجوري”، وخص منهم أمير منطقة جازان؛ “محمد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود”، والسفير اليمني في المملكة؛ “شائع الزنداني”.

ووجه تحياته إلى “الجميع بدون استثناء ممن كان لهم دور في خروج الأستاذ على الحجوري ووصوله إلى بين أهله وأطفاله”.

وفي فبراير/ شباط الماضي، أوقفت السلطات السعودية، “الحجوري”، على خلفية شكاوى تتهمه بالإساءة للدين وبعض الفرق الدينية.

وغادر “الحجوري” اليمن، مع اندلاع الحرب، إلى السعودية بسبب مضايقة الحوثيين له، واستمر من هناك في تنفيذ عدد من المسرحيات المناهضة لسلوك جماعة الحوثي في اليمن، كما شارك في بعض الأعمال التلفزيونية، حيث يعرف نفسه على أنه ممثل وفنان كوميدي يمني.

وقال في مقابلة صحفية سابقة إن بدايته كانت في مسرح الطفل في أبها السعودية، قبل أن يعود لليمن في التسعينيات ويشارك لاحقًا في المسلسل اليمني الشهير، “همي همك” الذي لعب فيه دور “جعفر”، ويعد أهم عمل في مسيرته المهنية.

وأثار “الحجوري” كثير من القضايا التي أحدثت جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الاجتماعي، لا سيما المتعلقة بالأمور الدينية والفكرية. وبينما يعتبر “الحجوري” إماماً لأحد المساجد باليمن، وأغلب ما يطرحه بطريقة ساخرة يهدف فيه لمحاربة الخرافة والتعصب الديني، إلا أن البعض أخذ ذلك عليه، وظنه مناهضا للدين ذاته.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك