اخبار اليمن الان

العقيد الحوثري : كتيبة سلمان الحزم شاركت في 25 معركة وأكثر من 80 هجمة وانتصرت فيها جميعا

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

 

قال العقيد علي يحيى الحوثري قائد كتيبة سلمان خلال مقابلة أجرتها معه قناة الشرعية في برنامج شهود عيان بأن كتيبة سلمان الحزم شاركت في ٢٥ معركة وأكثر من ٨٠ هجمة ضد مليشيات الحوثي المدعومة من إيران وانتصرت فيها جميعا ولم تخسر أي معركة منها.

واستعرض العقيد علي الحوثري خلال المقابلة المراحل التي مرت بها كتيبة سلمان الحزم منذ تجميعها في المملكة العربية السعودية والعسكرة بها في جيزان وتسميتها وكيفية نقل الكتيبة عبر البحر وكيفية وصولها إلى معهد الثلايا بصلاح الدين في العاصمة المؤقتة عدن ومارافقه من عقبات ومصاعب وكيف تخطت كل ذلك قيادة وأفراد الكتيبة بدافع الحماس والشجاعة التي تحلى بها جميع منتسبي الكتيبة.

وفي سياق المقابلة أوضح العقيد الحوثري تفاصيل أول معركة خاضتها الكتيبة وأول نصر حققته للمقاومة الجنوبية في العاصمة المؤقتة عدن وباقي المحافظات المحررة وهي معركة تحرير عمران , ومن ثم مشاركتها في معارك تحرير خورمكسر والمعلا وكريتر وصولا إلى تحرير التواهي ومن ثم الانتقال إلى المشاركة في معركة تحرير قاعدة العند .

وأضاف الحوثري أنه بعد تحرير عدن وأبين ولحج انتقلت الكتيبة إلى باب المندب وشاركت في معركة تحرير باب المندب بطلب من قيادة التحالف وكان للكتيبة شرف تحرير معسكر العمري , مشيرا إلى مشاركة أفراد من الكتيبة في معركة البقع في صعدة وغيرها من الجبهات.

واشار الحوثري في حديثه خلال المقابلة إلى أن الكتيبة بعد انتهاء المعارك وتقديمها لعشرات الشهداء والجرحى والتضحيات الجسام التي قدمتها لاقت بعضا من الإهمال ولم تسند إليها أي مهام رسمية, لافتا إلى أن كتيبة سلمان الحزم طلب منها عدة مرات من قبل بعض قيادات المقاومة والحزام الأمني في عدن بالمشاركة فى بعض المداهمات ولكنه رفضها وقال لهم اعطونا معلومة صحيحة ونوصلها إلى لأجهزة الأمنية المختصة وإذا كلفونا الاجهزة الامنية المختصة بالمهمة فنحن مستعدين للمشاركة والتنفيذ.

وأكد العقيد الحوثري على ان كتيبة سلمان الحزم تعد نواة الجيش الوطني كون الكتيبة مشكلة من كل مناطق الجنوب وليست لون واحد او من منطقة واحدة بل مشكلة من كافة مناطق الجنوب وكان أفرادها خلال المعارك يدافعون عن بعضهم البعض حيث كان ابن شبوة يدافع عن اليافعي واليافعي يدافع عن الابيني والابيني يدافع عن الضالعي والضالعي يدافع عن الصبيحي والصبيحي يدافع عن اللحجي وهكذا…

وفي ختام المقابلة وجه الحوثري رسالة إلى أفراد ومقاتلي كتيبة سلمان الحزم بالاستعداد ورفع الجاهزية القتالية في حالة أوكلت إلى الكتيبة أي مهمة قتالية سواء في يافع التي تشهد هذه الأيام تحركات لمليشيات الحوثي في الحدود أو في أي جبهة في المناطق المحررة فسيتم استدعائهم والتوجه إلى الجبهات للدفاع عن الوطن والأرض .

*من سامح جواس

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

أضف تعليقـك