اليمن عاجل

العليمي: الإقصاء والتهميش واحتكار السلطة واستخدام العنف هو مااوصلنا الى الحرب

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

قال الدكتور رشاد العليمي والذي تم اختياره مؤخراً رئيساً للتحالف الجديد أن أهمية توحيد الأحزاب السياسية تنبع من قاعدة أن الخلافات والصراعات الحزبية كانت أحد الأسباب التي مكنت المليشيا من الاستيلاء على مؤسسات الدولة وتسخيرها لخدمة المشروع الإيراني التوسعي على حساب المصالح الوطنية اليمنية.

وأوضح العليمي في حوار مع صحيفة “الشرق الأوسط” أن الأحزاب اليمنية تعلمت الدرس ووصلت لنتيجة مفادها أن خلافاتها وانقساماتها كان لها دور رئيسي في سيطرة المليشيا على الدولة ومؤسساتها، واعدا بأن يعمل التحالف الجديد والذي تأخر كثيراً على استعادة الدولة وإعادة الأمن والاستقرار لليمن.

وفيما يتعلق بأهداف التحالف والتي تضمنتها الوثيقة التي تم التوقيع عليها من قبل مؤسسي أمناء عموم الأحزاب قال العليمي بأنها تضمنت التسمية والمرجعيات والأهداف وقسمت الأهداف إلى قسمين مرحلة استعادة الدولة، ومرحلة إعادة بناء الدولة.

وأضاف العليمي بأن المشاورات لتأسيس التحالف بدأت بعد مؤتمر الرياض مباشرة في عام 2015 وكان الدكتور عبد الكريم الإرياني صاحب الفكرة لإنشاء التحالف الوطني للقوى السياسية من منطلق أن ما أوصل الوضع في اليمن إلى ما هو عليه اليوم هو الإقصاء والتهميش واحتكار السلطة واستخدام العنف لتحقيق أهداف سياسية

وأشر إلى أن هذا التحالف يقوم على قاعدتي التوافق والشراكة بين كافة المكونات السياسية دون استثناء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع بوابتي من هنا

أضف تعليقـك