منوعات

ساعتان أمام الشاشة يوميا.. تهدد أطفالنا بفرط الحركة

ربما عليك أن تنتبه أكثر لمقدار الوقت الذي يقضيه طفلك أمام الشاشات الإلكترونية كل يوم، بعد أن كشفت دراسة أن الأطفال الصغار الذين يقضون ساعات يحدقون في الشاشات كل يوم يتصرفون بشكل سيء أكثر عندما يبلغون الخامسة من العمر.

وقال الباحثون إن الأطفال في سن ما قبل المدرسة، الذين يستخدمون الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وغيرها من الأجهزة لأكثر من ساعتين في اليوم، أكثر عرضة للإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه بسبع مرات.

واقترح أحد مؤلفي الدراسة أن السبب في ذلك هو أن الوقت الذي يقضيه الطفل أمام الشاشات يأخذ من وقت الأنشطة الصحية مثل الرياضة أو النوم.

وحسب الباحثين، فإن نصف ساعة في اليوم -أو حتى أقل- هي المدة الأمثل لبقاء الأطفال في سن ما قبل المدرسة أمام الشاشات.

لكن خبراء انتقدوا نتائج الدراسة بشدة قائلين إن بها عيوبا خطيرة، ولم تفعل شيئا لإثبات أن وقت الشاشة تسبب بالفعل في سوء السلوك.

وأضافوا أن الباحثين أصدروا المشورة للآباء والأمهات والأطباء بناءً على بحث منقوص.

ومع ذلك، قال الدكتور “بوب باتون”، وهو محاضر في علم النفس الإكلينيكي: “في حين أن الإفراط في استخدام الشاشات قد يساهم أو لا يساهم في تطوير المشكلات السلوكية، يجب على الآباء أن يدركوا هذا الاحتمال، وأن يضمنوا مشاركة الأطفال الصغار في مجموعة متنوعة من الأنشطة، سواء على الشاشة أو خارجها”.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك