اخبار اليمن الان

كتائب العباس تؤكد على حقها في الدفاع عن النفس أمام مليشيا الحشد وتصدر بيان

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت | متابعات


أدانت كتائب العقيد أبي العباس، التابعة للواء 35 مدرع، استمرار ميليشيا الحشد الشعبي بقصف واستهداف المدنيين في المدينة القديمة، واقتحام عدد من المنازل بينها منازل تابعة لقيادات وأفراد الكتائب، وارتكاب هذه الميليشيا لأبشع الجرائم تحت يافطة “الحملة الأمنية”.

وقالت الكتائب، في بيان، إن هذه الجرائم تزامنت مع حملة تشويه وتحريض ممنهجة ضد الكتائب واللواء 35 مدرع من بعض الوسائل الإعلامية الممولة من دولة قطر ، وبتحريض من بعض القيادات الأمنية والعسكرية التي خانت شرفها العسكري وباتت تعمل لصالح جماعة الإخوان المسلمين وتأتمر بأوامرها.

وأعلنت الكتائب التزامها المطلق باحترام قرارات السلطة الشرعية، وما يصدر عنها، وحذرت ميليشيا الحشد الشعبي من التمادي في ارتكاب جرائمها تحت يافطة “الحملة الأمنية”، حيث إن الحملة الأمنية تتلقى توجيهاتها من رئيسها محافظ المحافظة الذي أكد أن توجيهاته بإيقاف إطلاق النار قد تم التمرد عليها من قبل بعض القيادات التي تمردت عليه، ما جعله يطالب بإقالتها.

وأكدت كتائب أبي العباس الحق بالدفاع عن النفس أمام الهجمات الإرهابية التي تشنها ميليشيا الحشد الشعبي على المدنيين في المدينة القديمة وعلى أفراد الكتائب.

وناشدت الكتائب رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور معين عبدالملك، ومحافظ تعز نبيل شمسان، اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنقاذ المدنيين في المدينة القديمة ومحاسبة المسؤولين عن استهدافهم وتقديمهم للمحاكمة لينالوا جزاءهم الرادع.

كما ناشدت كتائب أبي العباس المنظمات الدولية والمحلية للوقوف أمام مظلومية المدينة القديمة التي تتعرض لقصف همجي واستهداف ممنهج من قبل ميليشيا متطرفة ومتمردة على الدولة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك