اخبار اليمن الان

بعد تقدمه جنوبا.. درون الحوثي تستهدف مقرا للتحالف في عدن

صحيفة مسند
مصدر الخبر / صحيفة مسند

قالت مصادر محلية في عدن اليوم الخميس إن قوات التحالف السعودي الإماراتي أسقطت طائرة مسيرة حاولت استهداف مقر لها بالبريقة، وذلك بعد ثلاثة أيام من تهديد زعيم جماعة الحوثي اليمنية عبد الملك الحوثي بقصف مواقع حيوية سعودية وإماراتية.
 
من جهتهم، أعلن الحوثيون تنفيذ هجوم بطائرة مسيرة على مقر قيادة القوات الإماراتية في البريقة بمحافظة عدن جنوبي اليمن.
 
وتعلن جماعة الحوثي بين حين وآخر شن هجمات باستخدام طائرات مسيرة على مصالح اقتصادية داخل السعودية والإمارات، كان أبرزها مطار أبو ظبي الدولي في الإمارات وشركة أرامكو السعودية.
 
وفي حوار تلفزيوني أجرته قناة المسيرة مساء أول أمس الاثنين، قال زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي إن على السعودية التخلي عن "طموحاتها غير المشروعة في السيطرة وفي مصادرة حق الشعب اليمني في الحرية، ووقف اعتدائها على اليمن إذا كانت تريد الاطمئنان".
 
وأضاف أنه يتمنى أن تصل هذه الرسالة إلى السلطات السعودية، وأن تغير سياستها "العدائية" تجاه اليمن.
 
وقال الحوثي أيضا "لدينا أهداف إستراتيجية وحيوية وحساسة ومؤثرة يمكن استهدافها في حال القيام بأي تصعيد في الحديدة.. صواريخنا قادرة على الوصول إلى الرياض وما بعد الرياض، إلى دبي وأبو ظبي وأهداف حيوية وحساسة لدى قوى العدوان".
 
كما اعتبر الحوثي أن "الإماراتي يحشر نفسه في المشكلة في اليمن"، مما يشكل مخاطر حقيقية على الاقتصاد الإماراتي، مضيفا "إذا استمر العدوان فإن الاقتصاد الإماراتي والاستثمار هناك سيكونان معرضين لمخاطر حقيقية".
 
معارك وقتلى
وفي سياق متصل بالمعارك الدائرة في اليمن، قالت مصادر محلية إن الحوثيين سيطروا على كامل مديرية الحشا بمحافظة الضالع جنوبي اليمن بعد معارك وصفت بالعنيفة مع الجيش الوطني التابع للحكومة الشرعية اليمنية، والمقاومة الشعبية.
 
وأسفرت المعارك عن عشرات القتلى والجرحى من الطرفين، واستنادا إلى المصادر نفسها فإن الحوثيين سيطروا على بلدة ضوران مركز مديرية الحشا، ووصلوا إلى مشارف مديرية الأزارق جنوب غربي المحافظة.
 
وقالت مصادر محلية إن عشرة على الأقل من أفراد الجيش والمقاومة قتلوا أمس الأربعاء، في حين لم تعرف خسائر الحوثيين.



يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مسند للانباء

أضف تعليقـك