اليمن عاجل

محافظ الضالع يكشف حقيقية اتفاقه مع الحوثيين بعد خبر منسوب للواء ثابت جواس يتهمه بالخيانة

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

نفى مكتب إعلام محافظة الضالع ما نشر في تغريدة على تويتر و صفحة بالفيس بوك مسجلة باسم اللواء ثابت جواس تناقلته بعض شبكات التواصل الإجتماعي عن تفاصيل للقاء جمع الشيخ مختار الصارمي مندوب عن عبدالملك الحوثي زعيم المليشيات الحوثية الإرهابية بمحافظ محافظة الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح لإسقاط المديريات الشمالية وذلك يوم الأربعاء الموافق ٢٤ أبريل ٢٠١٩ م في تمام الساعة ٢٣: ١٨ نشرة موقع يمن سكاي في متابعة خاصه .

حيث ذكر الموقع بأن اللواء ثابت جواس كشف عن تفاصيل اتفاق عقد بين مليشيات الحوثي الإرهابي والمجلس الانتقالي الجنوبي لاسقاط ما تبقى من المديريات الشمالية في محافظة الضالع ، حيث ذكر في التغريدة المنتحلة اسم وشخص اللواء ثابت جواس انه في اطار التنسيق بين حوثي الشمال وانقلابي الجنوب التقى محافظ الضالع مع مبعوث خاص من قبل زعيم الإرهاب عبدالملك الحوثي بتاريخ ٣ ابريل ٢٠١٩ م حيث قام الشيخ مختار الصارمي وهو ضالعي بدور الوسيط بينهم زعيم الإرهاب والمناضل القائد محافظ محافظة الضالع قائد محور الضالع اللواء الركن علي مقبل صالح لرسم خارطة تحالف جديدة بحسب المزاعم مع منع ارسال و وصول التعزيزات إلى الضالع حتى يتم رسم حدود ما قبل العام ١٩٩٠ م بين الحوثيين والمجلس الانتقالي الجنوبي.

ومن خلال ذلك فان مكتب إعلام محافظة الضالع ينفي نفيا قاطعا تلك المزاعم المغرضة التي نشرتها و تنقالتها بعض شبكات التواصل الاجتماعي ، كما نوضح أن من قام بنشرها هم اعداء الجنوب من المليشيات الحوثية الإرهابية والمتحوثيين من جهة واطراف إخوانية واخرى معروفة كانت متواجدة في الساحة حاولت تكسر ارادت وقوت الجيش الجيش الجنوبي والحزام الأمني والمقاومة الجنوبية الذين لقنا المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيا دروسا في كافة جبهات محافظة الضالع وفي المحافظات الأخرى ، حيث أراد اولائك الأمراض وتلك الاقلام المجوسية ان تعلن حربها القذرة الجديدة القديمة ضد ابناء ضالع الصمود والتضحيات ضالع الشهداء والتاريخ ضالع الاباء والانتصارات من خلال محاولاتهم الفاشلة التي يخططون لها في تمزيق النسيج الاجتماعي وزرع الفتن وخلق الفوضى بين ابناء الضالع أولا بالاشارة إلى أن اختيار شخص المحافظ رمز من رموز التضحية والفداء الذي وقف في وجه الغزاة الذين يحاولون غزو الضالع من جديد والذي اكد لهم محافظ المحافظة بأن الضالع لن ولم تخضع ولم يركع أبنائها إلا للخالق .

كما أن اختيار مندوب المليشيات الحوثية الإرهابية لشخص وهو الشيخ مختار الصارمي وهو ايضا ضالعي وأن الإتفاق وقع بين المجلس الانتقالي الجنوبي والمليشيات الحوثية الإرهابية وأن المراد من هذا هو زرع الفتن وخلق الفوضى محاولة منهم التحريض ضد المجلس الانتقالي الجنوبي الحامل السياسي لقضية الجنوب خاصه وأن ابناء الضالع بمختلف مكوناتهم وفي مقدمتهم المجلس الانتقالي الجنوبي يقاتل في مختلف جبهات القتال بمحافظة الضالع وفي الساحل الغربي والجبهات المختلفة ضد المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيا.

وأكد اللواء الركن علي مقبل صالح في تصريح خاص ردا على تلك المزاعم والمحاولات التي تحاول التشويه بصورة قادة الضالع والمحاولات اليائسة في تقسيم ابنا الروح والجسد الواحد ابناء محافظة الضالع التي لم تعرف الانكسار والهزائم التي أكد بأن الضالع هي ضلع الجنوب وبوابة الجنوب وتظل شوكة في حناجر الاعداء

و اوضح قائد معارك العصر اللواء مقبل بأن محاولات اعداء الوطن عامة واعداء الضالع خاصة من خلال الحملات الإعلامية تأتي بعد الهزائم التي تلقاها المجوس اعداء الدين والعرض والأرض في جبهات القتال من ناحية ومن الناحية الاخرى الهزائم التي تلقاها الخونه والعملاء الذين قاموا بتسايم المواقع والمناطق والمعسكرات للمليشيات الحوثية الفارسية التي بائة بالفشل موضحا أن ابناء الضالع كما عرفوا على مر العصور يفشلون كل الحروب والمؤامرات وأن الضالع لم تنكسر ولم تهزم أمام جحافل الغزاة وتظل في ميادين الشرف والبطولة تقدم التضحيات وتقطع رقبة كل غازي ومعتدي كما تفشل كل الفتن وتكشف كل مخططات الاعداء مؤكدا أن الضالع يظل اسمها في عنان السماء .

ويوضح مكتب إعلام محافظة الضالع أن موقع يمن سكاي الإصلاحي الذي طالعنا بخبر نسب للمحافظ الذي حمل عنوان نسب الى جواس يكشف عن اتفاق بين محافظ الضالع والحوثيين بعد قيام هذا الموقع بنشر الخبر وانتحال صفه وشخصية القائد البطل اللواء الركن جواس الذي لقن المليشيات الحوثية الإرهابية والإخوان دروسا لن ينسوها في محاوله يائسة وفاشله مطبوخه في مطابخ الاصلاح والمليشيات الحوثية والخونة تأتي من اجل خلط الاوراق يسعون من خلالها تغطية الفضائح والجرائم والهزائم في الجبهات وعمليات تسليم المواقع والألوية العسكريه ومناطق مختلفة في شمال وشرق وغرب مديرية قعطبة والحشاء ودمت .

لهذا نؤكد بأن ابناء محافظة الضالع يدركون اليوم كل المؤامرات الخارجية والداخلية وأن ضالع اليوم ليس ضالع الأمس.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع بوابتي من هنا

أضف تعليقـك