اخبار اليمن الان

ضبط إرهابي في معبر العلم.. تقرير: هل بدأت "مأرب" تصدير العنف الى عدن؟

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

أعلنت قوات الحزام الأمني المتخصصة في مكافحة الإرهاب ضبط عنصرين أحدهما متنكر في زي نسائي في معبر العلم الواصل شمال شرق العاصمة الجنوبية عدن، في أحد عملية ضبط سبقها قيام ذات القوات بإحباط عمليات تهريب مخدرات وحشيش قادمة من محافظة مأرب.

وألقت قوات الحزام الامني في نقطة العلم “شرق عدن” القبض على عنصرين أحدهما كان متنكرا بزي نسائي ويحوزان أسلحة متنوعة.

وقال ناجي اليهري قائد نقطة العلم في تصريح مركز اعلام الحزام الأمني “إن أفراد النقطة أوقفوا باص نوع هايس لا يحمل لوحات وعلى متنه شخصين أحدهم السائق وشخص اخر يجلس إلى جواره متنكر بملابس نسائية وعندما شك أفراد النقطة بتصرفاته استدعوا الشرطة النسائية وأثناء البدء بالتفتيش رفض السماح بذلك مما استدعى تدخل الجنود والقبض على العنصرين.

وأضاف اليهري أنه عثر بداخل الباص تحت المقعد الذي كان يجلس عليه العنصر المتنكر على أسلحة متنوعة وذخائر وصواريخ حرارية وقذائف ار بي جي وغيرها.

وقالت تقارير إخبارية ان مأرب بدأت تحشد منذ نحو عام نحو لعدن لاثارة الفوضى ودعم التنظيمات الإرهابية، فيما كشفت صحيفة الأمناء على لسان مصدر أمني عن هوية شخص يرتدي زي نسائي قبض عليه بنقطة الحزام الأمني شرق عدن. 

وقال الصحيفة ان الشخص المقبوض عليه هو قيادي بحزب الاصلاح (اخوان اليمن) وكان قادماً من مأرب الى عدن وبحوزته أسلحة.

وبحسب المصدر فان تحركات حزب الاصلاح اصبحت مشبوهة حيث يتم تهريب خلايا نائمة وعناصر ارهابية من مأرب الى عدن لغرض اثارة الفوضى وتنفيذ عمليات ارهابية بعدن. 

واكدت المقاومة الجنوبية ان تحركات مشبوهة لحزب الاصلاح تجري في المناطق الحدودية عبر عناصر اخوانية تم اعادتهم لمناطقهم بعد تدريبهم في مأرب. 

وذكرت المصادر ان تحركات حزب الاصلاح تهدف لمساعدة مليشيا الحوثي في الجبهات الحدودية خاصة المسيمير وكرش والصبيحة من خلال اثارة خلافات وخلخلة الجبهات من الداخل من قبل مسلحي حزب الاصلاح. 

وسبق ان افتعلت اطقم من قوات ما تسمى الحمايث الرئاسية بالضالع فوضى وقتلت جنديين من الحزام الامني لغرض خلخلة جبهات الضالع ولكن تلك المحاولة بائت بالفشل. 

ودعا ناشطون وامنيون جنوبيون المقاومة الجنوبية وقوات الحزام الامني الى تشديد الرقابة على تحركات قيادات واعضاء حزب الاصلاح بالجنوب عامة والجبهات الحدودية خاصة والشرب بيد من حديد لأي تحركات تسعى لخيانة تضحيات الجنوبيين وافتعال المشاكل وخدمة مليشيا الحوثي وإيران وقطر. 

ضبط أفراد نقطة مثلث حسان المركزية كمية من الأدوية المخدرة كانت في طريقها إلى العاصمة عدن .

وقال قائد نقطة مثلث حسان سامي الحوتري “إن أفراد النقطة تمكنوا من ضبط اربعه كرتون من الأدوية المصنفة من الأدوية المخدرة كانت على  متن سيارة نوع ” دينا قادمه من محافظة حضرموت في طريقها للدخول إلى العاصمة عدن .

وأضاف سامي الحوتري أنه تم التحرز على السائق والمضبوطات وتسليمهم إلى عمليات البحث  للحزام  الأمني في مدينة زنجبار لاستكمال التحقيقات واحالتهم إلى الأجهزة المختصة واتخاذ الإجراءات القانونية حيال ذلك.

وذكر أن نقطة مثلث حسان الواقعة في المدخل الشرقي لمحافظة ابين  قد تمكنت خلال الفترة الماضية من ضبط العديد من المهربات ” كأدوية ،واسمدة وحشيش وغيرها من المهربات “حاولت العناصر المأجورة تهريبها من وإلى العاصمة عدن.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك