منوعات

مذنب سيمحو البشرية في أقل من 6 أشهر .. تحذير كارثي

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

وجه باحث في علم الأحياء المجهرية، تحذيرًا عاجلًا من خطر يهدد البشرية، حيث أكد أن مذنب خارق سيصطدم بكوكب الأرض في أقل من 6 أشهر من لحظة استشعار الخطر ليمحو البشرية من على وجه المعمورة.

ويقول البروفيسور، لويس دارتنيل، من جامعة ويستمنستر، إن كرات الجليد والغبار بين المجرات يمكن أن تكون أكثر خطورة على البشرية من الكويكبات.

وفي حديثه مع ديلي ستار، قال دارتنيل إن رصد المذنبات أصعب من اكتشاف الكويكبات، لأنها “تخرج من أي مكان” في الفضاء الخارجي.

وأضاف لويس: “تتحرك المذنبات من مواقع بعيدة بسرعة كبيرة جدا، ومن المحتمل أن نستشعر الخطر خلال أقل من 6 أشهر”.

ولا يعرف العلماء حاليا سوى زهاء 20 ألف مذنب، يحتمل أن تكون خطرة رغم وجود ما يصل إلى مليار منها في نظامنا الشمسي.

وعادة ما تتكون المذنبات من الغاز المتجمد والصخور والغبار والغازات المنبعثة، أثناء تحركها بالقرب من الشمس.

ويأتي تحذير البروفيسور دارتنيل، بعد محاكاة يوم القيامة التي أجرتها وكالة ناسا، في وقت سابق من هذا الشهر، والتي كشفت عن احتمال تدمير مدينة بحجم نيويورك، إذا تحطمت صخرة فضائية على الأرض.

وأظهر اختبار المحاكاة ما إذا كان باستطاعة فريق دولي من العلماء والمهندسين، إنقاذ الأرض من كويكب ضخم.

حيث يدخل الكويكب الأجواء بسرعة 43 ألف ميل في الساعة، قبل أن ينفجر على بعد 9.3 ميل فوق سنترال بارك في منهاتن. وتفوق طاقة الانفجار قوة القنبلة النووية، التي ألقيت على هيروشيما في نهاية الحرب العالمية الثانية، بنحو ألف مرة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك