اليمن عاجل

فرنسا تحذر من تعرض محادثات السلام اليمنية للخطر

براقش نت
مصدر الخبر / براقش نت

براقش نت


حذرت الخارجية الفرنسية، الأربعاء، من تعرض محادثات السلام اليمنية للخطر، داعية كل الأطراف في منطقة الشرق الأوسط إلى تجنب التصعيد.

وقالت الخارجية في بيان لها على موقعها الإلكتروني، إن بلادها تعتبر إعادة الانتشار في الحديدة إشارة تشجع على تنفيذ الاتفاق المبرم في ستوكهولم بين الأطراف اليمنية في 13 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وجددت دعمها لبعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة، التي تضطلع بدور حاسم على الأرض في مراقبة إعادة الانتشار وتيسيره وفقا للقرار 2452 (2019) الصادر عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

ودعت فرنسا جميع الأطراف إلى الوفاء بالتزاماتها وتنفيذ إعادة الانتشار بالكامل، بما يشمل مدينة الحديدة، فوفاء جميع الأطراف بالتزاماتها أساسي من أجل تيسير وصول المساعدات الإنسانية التي يحتاج إليها الشعب اليمني بشدة.

كما أدانت فرنسا في بيانها اعتداءات الحوثيين على المنشآت النفطية السعودية، التي ارتكبت عن طريق طائرات من دون طيار، فهذه الاعتداءات غير مقبولة وهي تهدد أمن المملكة العربية السعودية واستقرار المنطقة.

وقال البيان: “تدين فرنسا بشدة الهجمات التي نفذتها طائرات مسيرة على منشأتي نفط سعوديتين والتي أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنها.. إن هذه الهجمات التي تقوض أمن السعودية واستقرار المنطقة تصرف غير مقبول”.

وأضاف: “تدعو فرنسا كل الأطراف على الإحجام عن أي تصعيد من المرجح أن يجازف بالعملية السياسية الرامية لإنهاء الصراع في اليمن”.

والثلاثاء، أعلنت السعودية تعرض محطتين لضخ النفط غربي للرياض لهجوم بطائرات دون طيار مفخخة، وذلك بعد يومين من تعرض ناقلتي نفط سعوديتين للتخريب قبالة ساحل الإمارات.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك