اخبار اليمن الان

نزوح 2500 اسرة من معارك شمال الضـالع ومخاوف من كارثة انسانية

قال الأستاذ عبدالسلام الخُريبي مندوب إحدى المنظمات الإغاثية في مدينة الضالع إنّ عدد النازحين من شمال الضالع زاد إلى أكثر من ثلاثة أضعاف ليصل إلى 2500 أسرة في المعارك الدائرة في مدينة قعطبة وما حولها.

وأضاف نتوقع زيادة هذه الأرقام خلال الأيام القادمة نتيجة للمعارك الضارية في هذه المدن والبلدات القريبة من قعطبة خاصة في ظل أرتفاع وتيرة المعارك ومخاوف من وقوع كارثة إنسانية، حيثُ أجبر اشتداد القتال في مدينة قعطبة والحشاء وبلدات حَجْر في الشريط الحدودي إلى تصاعد موجة النزوح إلى بلدات مجاورة وآمنة في مناطق الضالع أو البحث عن مناطق آمنة داخل عاصمة المحافظة.

وأكّد أنّ الكثير من النازحين لا يزالون عالقين داخل منازلهم في مناطق المعارك، وبعضهم الآخر يرفضون المغادرة خشية تعرض ممتلكاتهم للنهب من قبل مليشيات الحوثي.

وقال إنّ هذه العائلات التي فرت من المعارك الدائرة هناك بحاجة ماسّة إلى المواد الغذائية وتوفير المساكن والفرش والبطانيات. وطالب الخُريبي المنظمات الأممية الإقليميّة والدولية بسرعة التدخل العاجل في إنقاذ الآلاف من سكان هذه المناطق التي تشهد حصاراً خانقًا بسبب سير المعارك وضراوتها.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك