اليمن عاجل

الأغذية العالمي: الحوثيون خالفوا كل التأكيدات التي قدموها لنا ويمنعون وصول المساعدات للمحتاجين

نيوز يمن
مصدر الخبر / نيوز يمن

شكا برنامج الأغذية العالمي، من مخالفة ميليشيا الحوثي، لكل الاتفاقيات والتأكيدات التي قدموها بخصوص السماح بوصول المساعدات إلى المحتاجين، خلال الفترات الماضية، مؤكداً أنه توصل على مضض إلى استنتاج مفاده: "ما لم يتم إحراز تقدم في الاتفاقات السابقة، فسيتعين اتخاذ القرار الصعب بتنفيذ تعليق تدريجي لعملياتنا في المناطق التي يسيطرون عليها".

وقال تقرير برنامج الأغذية العالمي، تم نشره في 20 مايو 2019، حصل "نيوزيمن" على نسخة منه، إن ميليشيا الحوثي تتدخل في توزيع المساعدات، وتمنع العاملين في المجال الإنساني من العمل بشكل مستقل، واختيار المحتاجين وضمان حصولهم على المساعدات.

وأوضح برنامج الأغذية العالمي، أن التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن، نفذ كل ما طلب منه من أجل تدفق المساعدات إلى الجياع، وتم تسليم الرافعات وأعيد فتح الميناء للمساعدة، بينما الحوثيون خالفوا كل التأكيدات التي قدموها بشأن وقف تدخلاتها توزيع المساعدات.

وأكد التقرير، أن الدور المعيق وغير المتعاون لبعض قادة الحوثيين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم، يمثل التحدي الأكبر الذي يوجهه البرنامج في تنفيذ عملياته الإنسانية في اليمن بشكل مستقل، ووصول المساعدات إلى مستحقيها.

وأشار البرنامج، أن المفاوضات مع زعماء الحوثيين حول مسألة الوصول المستقل للجياع لم تسفر عن نتائج ملموسة، وخالفوا كل الاتفاقيات والتأكيدات التي قدموها، بعدم تدخلهم بتحديد المحتاجين، والسماح لعملية إنسانية مستقلة لاختيار الأكثر احتياجًا وضمان حصولهم على المساعدة المطلوبة.

ولفت التقرير، أنه في وقت سابق من هذا الشهر، كتب برنامج الأغذية العالمي إلى القيادة الحوثية مرة أخرى، هذه المرة أكدنا أن البرنامج توصل على مضض إلى استنتاج مفاده أنه ما لم يتم إحراز تقدم في الاتفاقات السابقة، فسيتعين علينا تنفيذ تعليق تدريجي للمساعدات.

وأضاف البرنامج، سيتم اتخاذ هذا التعليق المرحلي لعمليات البرنامج كملجأ أخير وسنفعل كل ما في وسعنا لضمان عدم تعرض المحتاجين -وخاصة الأطفال– للمعاناة، من أجل التخفيف من أي أثر مؤسف قد يحدثه تعليق جزئي على صحتهم، ونحن مدينون بذلك لشعب اليمني والمانحين الدوليين الذين يدعمون عملياتنا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر نيوز يمن من هنا

أضف تعليقـك