اخبار اليمن الان

في فضيحة للحكومة.. بعد اشهر من سقوط حجور.. ملفها يصل اليوم الى يد الرئيس هادي

اخبار الساعة
مصدر الخبر / اخبار الساعة


قال. نائب الرئيس هادي انه رفع اليوم اليه ملف ما وصفه بصمود حجور ويأتي ذلك بعد اشهر من سقوطها.

وفيما يلي نص الخبر الذي نشره في صفحته على فيسبوك:

حضر نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح اجتماعاً ترأسه فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية مساء الْيَوْمَ للتحالف الوطني للأحزاب والمكونات السياسية.

وفي الاجتماع قدم نائب رئيس الجمهورية تقريراً موجزاً لخص الموقف العام لمختلف الجبهات وخطوط التماس في عدد من الجبهات والمناطق ومنها حرض وميدي وباقم ومفرق صعده ضحيان والبقع والجوف والبيضاء والحشا ودمت وغيرها لافتاً الى الانتصارات المحققة في تلك الجبهات كما وضع الاجتماع امام صورة لملحمة حجور وصمود ابنائها امام المليشيات الانقلابية الحوثية المدججة بأسلحة الدولة المنهوبة ودعم إيراني ملحوظ والذي واجهه وببسالة أبناء كشر وحجور منذ سنوات عده وقدموا في سبيل ذلك التضحيات الجسيمة.

وأكد فخامة الرئيس على أهمية التواصل والوقوف على مجمل التطورات على الساحة الوطنية بأوجهها وأشكالها المختلفة..مهنئا الجميع بحلول العيد الوطني الـ 29 للجمهورية اليمنية 22 مايو.

وقال: “إن إعلان التحالف السياسي يعد خطوة هامة وحدث مهم وتزامن أيضا مع انعقاد مجلس النواب في مدينة سيئون بما مثله من اهمية ودلالات وطنيه كبيرة”.

وأضاف فخامته: “يهمنا جميعا أن يكون التحالف السياسي مظلة جامعة لكل الأحزاب والتنظيمات والمكونات السياسية وأن يظل باب الانضمام إليه مفتوح للجميع وأن يكون متمسكاً بالثوابت الوطنية والقواسم المشتركة، وأن يكون رافداً إضافياً يعزز جبهة الشرعية ويزيد من تماسكها لمقاومة الانقلاب وبناء الدولة الاتحادية الجديدة”.

وقال: “نستشعر حجم المعاناة والصعوبات التي تواجه شعبنا سواء في المناطق المحررة أو التي لاتزال تحت سيطرة الانقلابيين جراء تداعيات الحرب الظالمة التي فرضها الانقلابيين على اليمنيين خدمة لاهداف ايران ولزعزعة أمن واستقرار اشقاءنا في دول الجوار وتحديدا المملكة العربية السعودية التي تتعرض للاعتداءات الارهابية المتكررة لتلك الجماعات ومنها إطلاق الصواريخ تجاه المقدسات والمدن الأمنة”.

وناقش الاجتماع عدداً من القضايا والموضوعات المطروحة على جدول أعمال واتخذ بشأنها ما يلزم.

تابعنا على صفحتنا بفيسبوك
اشترك معنا في قناة أخبار على تليجرام

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك