اخبار اليمن الان

الشيخ رشاد الضـالعي : لو تحركت كل المناطق ما بقي للحوثي اثر

عدن الحدث
مصدر الخبر / عدن الحدث

قال القائد رشاد الضالعي قائد المقاومة في الضالع: ” إن مليشيات الحوثي منهزمة، وإن فرار عناصرها في معارك الأربعاء، يؤكد أنها غير قادرة على المواجهة، وأنها تستخدم السلاح الثقيل إذا أرادت قصف منطقة، لكن سرعان ما تنهار أمام ثبات وصمود وبطولات المقاتلين.

وأكد الضالعي، انه تم تحرير كل الجبال التي تحيط بقعطبة المطلة على نقيل مريس ومعسكر العللة وما حوله، وحمر وأغلب قرى العبارة باستثناء مساحة صغيرة، وتم قطع خط إمداد الحوثيين من جهة محافظة إب.

وأضاف، إن الحوثيين منكسرون إنما هي مكابرة يأتون بأسلحة ثقيلة إذا أرادوا أن يقصفوا مكاناً ما، وإلا فهم يفرون، مشيراً إلى أنه قبل الفجر كانت معهم كل هذه المواقع ولم يصل المقاتلون الظهر إلا وقد حرروها جميعها، بفضل الله. ودعا الشيخ الضالعي المقاتلين إلى الثبات، وقال:

نطالب أهل القرى أن لا يبالوا بالحوثيين، وأن يحملوا عليهم حملة رجل واحد.. ليلة واحدة بتعاونهم سيندحر العدو إلى أبعد ما كان وهم منهزمون.

وحث الضالعي الجبهات الواقفة أن تتحرك، قائلا : إخواننا في المناطق التي سيطر عليها الحوثي، عليهم الاستعانة بالله تعالى والتحرك. إلى متى يبقى الحوثي يغرف من أبنائهم إلى المحرقة ويزج بهم إلى المهلكة؟ وأوضح، أن الذين قُتلوا وأُسروا، الجمعة، أكثرهم لا يجاوز عمرهم عشرين سنة، وبعض الأسرى أطفال يأخذهم الحوثيون إلى المعارك فلا يرجع أحد.

وتساءل: إلى متى يبقى الناس على هذا الحال وإلى متى الصبر على البغي وقتل الأطفال وأخذهم من المدارس والتغرير بهم؟ مضيفاً: لو قاتلوا الحوثي ما خسروا عُشر الخسائر التي يقدمونها من أبنائهم اليوم. وأكد الشيخ الضالعي، أن الحوثي عدو لليمن كلها، صعدة وصنعاء وذمار وكل المناطق، لأنه أدخل أبناءهم إلى المهلكة.

ودعا إلى تطهير اليمن من هذا العدو الحوثي. وقال: لو تحركت كل منطقة ما بقي للحوثي اثر.

والحوثيين يغررون على الشباب بالدورات والزوامل ويأخذونهم للقتال. مرتع خصب يغرف منه ما شاء.. يأخذون الشخص رجلاً ويعيدونه صورة.

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك