اخبار اليمن الان

مناظرة فيصل القاسم عن "ضرب منشآت السعودية" بين السعيد والبخيتي و"اعتراف استهداف مكة" تشعل تويتر

سي ان ان cnn
مصدر الخبر / سي ان ان cnn

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—تداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع من مناظرة أجراها المحلل السياسي السوري، عبدالجليل السعيد، مع العضو بجماعة الحوثي، محمد البخيتي حول المملكة العربية السعودية وحرب اليمن، مشعلة بذلك ردودا واسعة على مدى الأيام الثلاثة الماضية.

المناظرة جرت بين السعيد والبخيتي مع الإعلامي السوري، فيصل القاسم، على قناة الجزيرة، الثلاثاء، حيث قال البخيتي: "نلاحظ أن القمة العربية التي عقدت في السعودية في عام 2018، أين عقدت؟ في الظهران شمال الرياض خوفا من صواريخنا، والآن بعد أن باتت صواريخنا تصل إلى كل نقطة في السعودية.." ليقاطعه السعيد قائلا: "يعني تعترف أنك تقصف مكة؟ هذا اعتراف على الهواء يا دكتور فيصل أن هذا الإرهابي يعترف أنه يقصف مكة.."

بدوره قال السعيد"العرب يحبون السعودية ويحترمونها ويقدسونها ولا يوجد من يكره السعودية إلا عديم الشرف، حب السعودية شرف لا يتقنه عديم الشرف.. سينتصر الحق، والحق مع السعودية والتحالف العربي وتحية لرجال الحد الجنوبي، وسؤالي لهذا الحوثي: تحمون السفارة الأمريكية في صنعاء؟.."

ونقدم لكم فيما يلي عددا من الردود التي تداولها نشطاء على هذه المناظرة:

 

نشر فريق التواصل بوزارة الخارجية الأمريكية، مقطع فيديو عدد فيه قائمة من الأسلحة والمعدات التي أعلنت إيران تصنيعها محليا وروجت لها بصورة كبيرة في المنطقة والعالم.

قال الشيخ حمد بن جاسم، رئيس وزراء قطر الأسبق، إن ما يتمناه من القمم الثلاث التي دعت لها المملكة العربية السعودية هو نقلة نوعية في العلاقات وحل للخلافات في سبيل مواجهة التحديات.

أعلن الرئيس الإيراني حسن روحاني، الخميس، أن الإيرانيين لن يستسلموا حتى لو تعرضت الأراضي الإيرانية للقصف، داعيا إلى مواصلة المقاومة والصمود والوحدة، وسط تصاعد التوتر مع الولايات المتحدة الأمريكية.

أكد القائم بأعمال وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان، الخميس، أن الولايات المتحدة تدرس إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط، وذلك وسط تصاعد التوتر مع إيران.

أصدر مجلس الوزراء القطري قرارين بتحديد الفئات التي يمكنها الحصول على حق اللجوء السياسي في قطر، وتحديد شروط وضوابط المزايا والحقوق التي يحصل عليها اللاجئ السياسي، بحسب ما جاء في عدد هذا الأسبوع من الجريدة الرسمية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة CNN من هنا

أضف تعليقـك