اليمن عاجل

تقرير حقوقي يرصد انتهاكات الميلشيا للحقوق والحريات في إب خلال العام الجاري

الجوزاء نيوز
مصدر الخبر / الجوزاء نيوز

زايدت انتهاكات ميلشيا الحوثي الانقلابية بحق المواطنين والحقوق والحريات العامة والخاصة في محافظة إب وسط البلاد. وذكر تقرير للمركز القانوني للحقوق والحريات “أن عدد الانتهاكات التي ارتكبتها ميلشيا الحوثي الانقلابية منذ مطلع العام الجاري في مختلف مديريات محافظة إب تبلغ أكثر من 130 جريمة وانتهاكا، ارتكبتها امليشيا في الفترة من 1 يناير إلى 30 مارس 2019م”. وركز التقرير في رصده على الجرائم والانتهاكات التي ارتكبتها مليشيا الحوثي الانقلابية، من جرائم الجنايات والفوضى الأمنية التي تديرها عصابات مسلحة منفلتة على علاقة بقيادات عليا داخل المليشيا”. ووثق التقرير 52 جريمة قتل و إصابة، توزعت بين مختلف شرائح المجتمع بمختلف مديريات المحافظة. وأشار التقرير إلى جرائم الاعتداء والنهب والاقتحامات حيث سجل اقتحام ونهب خمس منازل ، واقتحام مركز تجاري وحرق ممتلكات (2) حالات ومداهمة منزلين إضافة إلى جرائم القصف العشوائي وتضرر ممتلكات خاصة بمناطق العود التابعة إداريا لمديرية النادرة شرق محافظة إب ونزوح مئات الأسر من أبناء العود وزوران والفجرة. وبلغ عدد المختطفين بحسب التقرير (32) مواطن خلال الثلاثة الأشهر الأولى من العام الجاري ، فيما بلغ عدد حالات الاخفاء القسري 7 حالات لم يعرف مصيرهم منذ اختطافهم. وأوضح التقرير عن الإبتزاز المالي وفرض الاتاوات على تجار وباعة وملاك مؤسسات حكومية وخاصة. وأكد التقرير تسجيل حالتي وفاة تحت التعذيب في سجون المليشيا الحوثية وحالة إعدام خارج القانون ، إضافة إلى تعذيب عدد من المختطفين. وكشف التقرير عن تورط المليشيا في الاعتداء على الاموال العامة والخاصة ومن بينها أربع حالات لنهب ارضي الاوقاف وارضي المؤسسات العامة لصالح شخصيات نافذة في جماعة الحوثي ، إضافة إلى نهب مساعدات غذائية وأدوية واحتجازها في النقاط التي تحت سيطرة جماعة الحوثي مداخل المحافظة. كما وثق التقرير تجنيد الميلشيا للأطفال في معاركها المستمرة ضد اليمنيين في أكثر من جبهة فضلا عن الجرائم الأخرى التي طالت منازل المواطنين والحقوق والحريات العامة والخاصة. وتحدث التقرير عن توقف العملية التعليمية بمناطق العود بسبب حرب المليشيا الحوثية واستحداثها حواجز أمنية تمارس فيها اختطاف المواطنين مشيرا إلى جرائم نشر افكار طائفية في المؤسسات العامة والجامعات وفرض ونشر الأفكار الطائفية في عدد من مساجد إب، فضلا عن اسقاط اسماء معلمين من كشوفات المستحقات المدعومة من اليونسيف ل(2600) معلم ومعلمة

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

أضف تعليقـك