منوعات

الكشف عن سر اختفاء حضارة قديمة

وكالة خبر للانباء
مصدر الخبر / وكالة خبر للانباء

لينتا. رو + RT
توصل علماء جامعة أوريغون الأمريكية، إلى استنتاج مفاده أن حضارة الخمير (الأنغكور) التي سادت خلال القرون التاسع والخامس عشر، لم تدمرها دولة أيوثيا كما أشيع سابقا.

 

ويفيد موقع Science Alert بأن هذه الحضارة مرت بمراحل تراجع وأن شعبها تكيف مع ظروف العيش الجديدة، حسبما يعتقد العلماء .

 

وأجرى علماء الآثار عمليات حفر ضمن حدود مجمع معبد "أنغكور وات" العملاق في كمبوديا، الذي بني في عهد ازدهار امبراطورية الخمير، ودرسوا المقابر المحيطة بالمجمع، واكتشفوا بقايا مواد غذائية محترقة وأجزاء من الخزف وغير ذلك. وفقا للعلماء، عمل الناس الذين عاشوا في محيط المجمع داخل المعبد.

 

وقد بين تحليل الكربون المشع أن الناس سكنوا في هذه المنطقة منذ القرن الحادي عشر، أي قبل بناء المعبد. وفي القرن الثاني عشر بنوا هذا المجمع الحضاري، ومن ثم تم إنشاء منظومة التلال والأحواض المائية. ولكن آثار الناس تختفي حتى مطلع القرن الخامس عشر. التلال كانت متروكة وليس المعبد، حيث أصبحت ضواحي المنطقة المحيطة به مأهولة خلال الفترة التي يعتقد أن دولة أيوثيا دمرتها ونهبتها، ولكن الناس عاشوا هنا حتى القرنين السابع عشر والثامن عشر.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

أضف تعليقـك