منوعات

كيف تنجو بمعدتك من التلبك المعوي بعد رمضان؟

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

بعد ما اعتاد معدة الصائمين طوال شهر رمضان على أسلوب غذاء معين، يعتمد في الأساس على عدم استقبال أي طعام أو شراب طوال ساعات النهار.

ومع دخول أول عيد الفطر ويحدث تغيير مفاجئ يربك المعدة لعدة أيام حتى تسطيع التأقلم على مواعيد ونوعية أطعمة مختلفة، الأمر الذي يؤدي إلى إصابة الكثيرون باضطرابات معوية وآلام في المعدة قد يصاحبها انتفاخ وإسهال، وقد يصل في بعض الحالات إلى تسمم غذائي في حالة تناول الأطعمة المملحة مثل الفسيخ والرنجة.

ويحذر خبراء التغذية من الإقبال على الطعام بشكل مبالغ فيه، والحرص على مراعاة تناول كمية مناسبة من الأكل ونوعيات معينة خاصة في أول أيام العيد.

وينصح الأطباء بضرورة تناول الطعام ببطء منعاً لحدوث أضرابات بالمعدة، بالإضافة إلى التقليل من تناول الأطعمة التي تصيب الجسم بما يسمى بـ”التلبك المعوي”، وتزيد من حموضته، كالمقالي والمعجنات وتلك التي تحتوي على البهارات والتوابل.

وشدد الخبراء أن يراعي الصائم بتهيئة معدته على استقبال الطعام أول يوم العيد من خلال تناول فطور صحي وخفيف وتجنب الإفطار الثقيل.

ومن المفضل عدم الإفراط في تناول الحلويات كالمعمول والشوكولا، والتي قد تؤدي إلى إرباك الجهاز الهضمي, واستبدالها بالفاكهة والعصائر الطبيعية.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك