اقتصاد

معياد يلوّح بالاستقالة والقطيبي: "الكرة في ملعب التحالف".. "الأحمر" يجهض ربط بنك مأرب بعدن

نيوز يمن
مصدر الخبر / نيوز يمن

أعلن حافظ معياد محافظ البنك المركزي اليمني، أن بقاءه في منصبه مشروط بتوريد إيرادات فرعي البنك في مأرب والمهرة إلى المركز الرئيس في عدن.

وأكد معياد أن قبوله بمهمة إدارة البنك كانت لإنقاذ الاقتصاد اليمني والحيلولة دون انهيار العملة الوطنية، في وقت كانت كل المؤشرات تنبئ بوقوع كارثة وشيكة لا تحمد عقباها.

وأضاف: اشترطنا في حينه أن يكون العمل واضحا وشفافا، وما قمنا به لم يخرج عن مضمون هذا الاتفاق.

وقال معياد، نطالب الإخوان الذين انزعجوا من طريقة إدارتنا للمعركة الاقتصادية تولي المهمة، ونحن جاهزون لتسليمها لهم بحيث يوفرون حملاتهم الإعلامية الهادفة إلى عرقلة جهود البنك والتشكيك في الإجراءات المتخذة من قبله، وتجييرها لصالح الاقتصاد اليمني، ومن المهم أن نضع أمام أعيننا مصلحة 30 مليون يمني قبل أي شيء آخر.

وقال الدكتور مساعد القطيبي أستاذ الاقتصاد بجامعة عدن، إن اللقاء الذي جمع محافظ البنك المركزي حافظ معياد بمحافظ محافظة مأرب ومدير فرع البنك المركزي تكلل بالفشل، ويبدو أن إمارة مأرب ما زالت تتعنت وغير آبهة بحكومة الشرعية ولا بدول التحالف التي تدعمها.

وأضاف القطيبي، إن معياد أكد بأن بقاءه في منصبه مرتبط بإلزام فرعي البنك في مأرب والمهرة بتوريد إيراداتهما إلى المركز الرئيس في عدن، والكرة الآن في ملعب التحالف.

وتابع: لا أقول في ملعب هادي، فهادي ليس له في الأمر شيء، فالرجل يعاني منهم الأمرّين، فهل سيتمكن التحالف من إجبار الإخوان في مأرب على الانصياع لحكومة هادي ولإدارة البنك المركزي بعدن؟؟

وفي ذات السياق قالت مصادر مطلعة لنيوزيمن، إن محافظ مأرب سلطان العرادة وافق على طلب معياد ربط توريد إيرادات مأرب إلى البنك المركزي في عدن، غير أن اللواء علي محسن الأحمر نائب رئيس الجمهورية هو من رفض ووجه العرادة بعدم التنفيذ.

يمكن قراءة الخبر من المصدر نيوز يمن من هنا

أضف تعليقـك