اخبار العالم

كارثة في مدينة ليبية لم تحدث منذ 40 عاما والأهالي يفرون من منازلهم

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

غرقت منازل أهالي مدينة غات الليبية بالكامل جراء الفيضانات الناجمة عن مياه الامطار، في كارثة لم تشهدها المدينة منذ أكثر من 40 عاما.

وأعلنت البلدية أن المدينة أصبحت “منكوبة”، بعد غرقها إثر سيول مهولة.

ونقلت وكالة “سبوتنيك” الروسية عن مدير إدارة الإعلام بوزارة الشؤون الاجتماعية خالد مسعود، القول إن أعداد الضحايا وصل إلى 6 مواطنين، فيما بلغ عدد المفقودين نحو 26 مواطنا.

وأوضح مسعود أن جميع منازل المدينة غرقت بالكامل، بالإضافة إلى ثلاث قرى مجاورة وهي (أيسن، وتهالة، والعيونات)، وأن جميع الأهالي نزحوا إلى المناطق المرتفعة.

وشدد على أن الحكومتين في الشرق والغرب قدما المساعدة للمدينة، وأن الطائرات من الجانبين كانت تهبط في ذات المهبط لتقديم المساعدة لأهل المدينة.

وقال إن طبيعة المدينة الجغرافية ساهمت في غرقها بالكامل، حيث إنها تقع في وادي تجمعت في الأمطار القادمة من الجزائر، خاصة أنها تقع على الحدود مع الجزائر.

وأشار إلى أن الأمطار التي هطلت على المدينة لم تكن متوقعة، وأنها لم تتعرض لمثل هذه الكارثة منذ أكثر من 40 عاما، حيث يندر هطول الأمطار في المنطقة الواقعة فيها المدينة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع المشهد اليمني

أضف تعليقـك