اخبار الرياضة

نادل يتوج ببطولة فرنسا المفتوحة للمرة الـ 12

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

تغلب الإسباني رافايل نادال المصنف الثاني الأحد على اللاعب النمساوي دومينيك تييم المصنف رابعا 66-3، 5-7، 6-1، و6-1 في المباراة النهائية من بطولة رولان غاروس الفرنسية للتنس، ثانية البطولات الأربع الكبرى العالمية في مباراة استغرقت ثلاث ساعات ودقيقة واحدة.
 وعزز بذلك نادال رقمه القياسي بمرات الفوز بهذه البطولة التي تجري على الملاعب الترابية ويحرز لقبها للمرة الثانية عشرة في تاريخه والثالثة على التوالي.

وأصبح نادال أول لاعب في التاريخ (بين الرجال والسيدات، في عصر الاحتراف أو ما قبله)، يحرز لقب بطولة كبرى واحدة 12 مرة، متفوقا على الأسترالية مارغريت كورت التي توجت بلقب بطولة أستراليا 11 مرة، علما بأنها تحمل الرقم القياسي المطلق في عدد ألقاب البطولات الكبرى لدى اللاعبات (24 موزعة ما بين ما قبل عصر الاحتراف وما بعده).

ورفع “الماتادور” الإسباني البالغ 32 عاما، رصيده في بطولات الغراند سلام الى 18 لقبا، بفارق اثنين فقط عن حامل الرقم القياسي السويسري روجيه فيدرر الذي سقط أمامه في الدور نصف النهائي في رولان غاروس، وأثبت أنه بلا منازع “ملك” البطولة الفرنسية وملاعبها الترابية، بتحقيقه فوزه الـ93 في 95 مباراة خاضها على الملاعب الباريسية.

وفي مواجهة تييم المصنف رابعا، والذي سبق له الفوز على نادال أربع مرات على الملاعب الترابية، أثبت الإسباني المصنف ثانيا علو كعبه لاسيما بعدما خسر المجموعة الثانية بصعوبة، ليشن هجوما بلا هوادة على منافسه في المجموعتين الثالثة والرابعة، ويسمح له بالفوز بشوط واحد فقط في كل منهما، في مباراة استغرقت ثلاث ساعات ودقيقة واحدة.

وقدم تييم أداء صلبا في المجموعة الأولى التي ارتكزت بشكل كبير على تبادل الكرات من الخط الخلفي، وبدا أقرب لكسب الأفضلية لاسيما في الشوط الثالث الذي احتاج نادال الى نحو سبع دقائق ليتمكن من الفوز فيه والتقدم 2-1. وفي الشوط الخامس، كسر النمسوي إرسال منافسه للمرة الأولى وتقدم 3-2، لكن “الماتادور” رد سريعا ليعادل 3-3 ويحافظ بعدها على إرساله متقدما 4-3، وبعدها مباشرة 5-3 من خلال كسر ثانٍ.

ولم يفرط نادال بفرصة حسم المجموعة على إرساله، وأنهاها 6-3 في نحو 53 دقيقة.

وبعدما بدل نادال من أسلوب لعبه في القسم الثاني من المجموعة الأولى ومال بشكل أكبر نحو الهجوم والتقدم الى الشبكة، لاقاه النمسوي بالأسلوب ذاته في المجموعة الثانية التي مرت أشواطها سريعة، وظهر ذلك من خلال انتهاء خمسة من أشواطها الـ12 بنتيجة نظيفة.

وحافظ كل من اللاعبين على إرساله طوال المجموعة، وصولا الى الشوط الأخير حين تقدم تييم 40-15 على إرسال نادال، وتمكن من حسم النتيجة 7-5 لصالحه بخطأ مباشر وكرة خارج الملعب من الإسباني.

وفي المجموعة الثالثة، حقق نادال بداية ساحقة وتقدم 4-صفر في نحو ربع ساعة فقط، كسر خلالها مرتين إرسال النمسوي الذي بدا أداؤه ضعيفا ولم يحرز سوى نقطة واحدة في أول أربعة أشواط. وعلى رغم أن المصنف رابعا تمكن من الفوز بالشوط الخامس على إرساله، لكن نادال رد بقوة في الشوطين السادس والسابع منهيا المجموعة في 28 دقيقة فقط.

وفي المجموعة الرابعة، واصل الإسباني هيمنته وتقدم 3-صفر بعدما كسر الإرسال الأول لتييم، ووسع الفارق الى 5-1 بعد كسره للمرة الثانية في الشوط السادس. ولم يحتج نادال الى الكثير ليحسم المجموعة والمباراة على إرساله في الشوط السابع، بفضل خطأ مباشر وكرة خارج حدود الملعب من النمسوي، تمدد على أثرها نادال على أرض الملعب احتفالا بلقب جديد في البطولة التي توج فيها للمرة الأولى عام 2005.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك