اخبار الرياضة

رونالدو يرفع الكأس مع البرتغال ويضيف لقب تاريخي جديد

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

توج المنتخب البرتغالي بلقب دوري الأمم الأوروبية بعد فوزه في المباراة النهائية للبطولة على منتخب هولندا بهدف دون مقابل الاحد.

وسجل جناح فالنسيا الإسباني، جونزالو جيديس، هدف المباراة الوحيد قبل نهاية المباراة ب20 دقيقة ، ليمنح منتخب البرتغال الفوز بالمباراة والتتويج بلقب البطولة في نسختها الأولى على الإطلاق.

ونجح المنتخب البرتغالي في تعويض السيناريو الدرامي الذي حدث في عام 2004، عندما خسر نهائي كأس الأمم الأوروبية على ملعبه ضد اليونان، وتمكن من تحقيق لقب مسابقة دولية قارية بالفوز بدوري الأمم الأوروبية على ملعبه ووسط جماهيره.

ومنتخب البرتغال هو أول منتخب أوروبي يحقق بطولة قارية على أرضه منذ فرنسا في كأس العالم 1998.

وواصل المدرب فيرناندو سانتوس انجازاته الغير مسبوقة مع الكرة البرتغالية بقيادة المنتخب الأول لثاني لقب في تاريخه (بعد لقب يورو 2016).

وقاد سانتوس البرتغال للتتويج باللقب في بطولتين من بين 4 بطولات دولية قاد خلالها منتخب بلاده (يورو 2016 “البطل”، كأس القارات 2017 “الثالث”، كأس العالم “الخروج من دور ال16” ودوري الأمم الأوروبية “البطل”.)

وواصل كريستيانو رونالدو حصده للألقاب في النهائيات، وتوج الأسطورة البرتغالية بلقبه القاري الثاني مع البرتغال، ولعب دورًا هامًا في تتويج منتخب بلاده بهذا اللقب بعد “الهاتريك” الذي سجله في نصف نهائي البطولة ضد سويسرا.

ويمتلك رونالدو إحصائية مذهلة، حيث اظهرت السجلات ان النجم البرتغالي فاز بجميع النهائيات ال12 الأخيرة التي لعبها مع الأندية او المنتخب البرتغالي الأول، بداية من نهائي نسخة عام 2014 لدوري الأبطال (ضد أتلتيكو مدريد، 4-1 لريال مدريد) وحتى نهائي مساء اليوم، محققًا خلال تلك الفترة: 4 ألقاب لدوري الأبطال، لقبين لكأس السوبر الأوروبية، 3 ألقاب لكأس العالم للأندية، لقب كأس الأمم الأوروبية، ولقب كأس السوبر الإيطالية، بالإضافة للقب دوري الأمم الأوروبية.

واستمرت عقدة النهائيات للمنتخب الهولندي، فخسارة مساء اليوم شكلت النهائي الرابع الذي يخسره منتخب الطواحين من بين إجمالي 5 نهائيات قارية رسمية ، مكتفيًا بتحقيق الفوز في نهائي واحد فقط (نسخة عام 1988 لكأس الأمم الأوروبية).

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك