اخبار اليمن الان تقارير

«خلفان» الفتح الإسلامي ”غزو”.. وحسابة يحصد أفضل حساب على تويتر

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

حصل ضاحي خلفان النائب السبق لشرطة دبي على جائزة العويس ، وذلك كأحسن حساب مميز وإيجابي في الإمارات من خلال مسابقة أقامتها لجنة التحكيم الخاصة بالجائزة.

وكتب خلفان على حسابه في تويتر : ” أشكر لجنة التحكيم بجائزة العويس على اختيار حسابي كأفضل حساب لوسيلة تواصل اجتماعي بدولة الإمارات- حيث حصل حسابي بتويتر على المركز الأول في الدولة .

وأضاف خلفان : سيبقى حسابي كما كان وسيلة في خدمة هذا الوطن.. ينتمي الى دار زايد حكومة وشعبا ووطنا.

وأعرب عن شكره للقائمين على جائزة العويس للإبداع، منوها أنه اكتشف أن الشهادة التي سلمت له من قبل جائزة العويس بها شيك بمبلغ مالي.. وضع مرفقا بالشهادة.. يسرني أن أتبرع بالمبلغ إلى جمعية الإمارات لرعاية الموهوبين.

يأتي هذا عقب ما أثاره خلفان من قضايا مثيرة للجدل على حسابه، حيث كان قد وصف الفتح الإسلامي للأندلس بالغزو.

وكان خلفان قد كتب على حسابه في أواخر فبراير الماضي على حسابه في تويتر : “احتل المسلمون الأندلس ثمانية قرون وعادت الأندلس لأهلها.. اصبروا.. لكل قوة زوال مهما الزمن طال”.

وأثارت تدوينة خلفان جدلاً واسعًا وقتها،  حيث علق الصحفي التركي محمد جانبكلي: “هل أصبحت الفتوحات الإسلامية احتلال”.. أيعقل أن تكون هذه تغريدة شخص يدين بالإسلام؟

وتساءل أحد رواد “تويتر” قائلاً: “فتح الأندلس نفس فتح مصر وإيران والعراق وكل الدول فهل كل هذه الدول كانت محتلة”.

وعلى حسابه أيضا طالب خلفان بضرورة خروج قطر من جامعة الدول العربية، حيث إنها تساند إيران والحوثيين ضد دول الخليج.

وكتب قائلا في سلسلة تغريدات في أبريل الماضي: “أخطر ما نصب للدول العربية من فخ …فخ الجامعة العربية، منوها أن سبب كوارث الأمة العربية هذا التشكيل الذي أوحى به مهندسو السياسة البريطانية آنذاك ليكون مصيدة لكل دولنا وفخا لا تستطيع الخروج منه”.

وتساءل: “معقول إن دول خليجية تصادق الحرس الثوري وتحارب القوات الخليجية، مضيفا أن العبرة اليوم بمن يكون بصفك وليس من يكون جارك…هذه قطر جاره لأكبر جارين لها في الخليج العربي تمارس ضدهم من أجل إيران والحوثي  والمرشد بديع أبشع أنواع العداوات.. كفاية مهزلة جامعة عربية”.

وتابع قائلا: “المفروض إن وزراء خارجية دول مجلس التحالف يدرسون وجهة النظر هذه بعمق..والله إنها أجدى لنا، حيث نتعامل بعد ذلك مع الدول التي خارح التحالف العربي على مزاجنا”.

وطالب في تدويناته : “يجب أن ننسى شئ اسمه قطر..هذه دولة انحرفت نحو العداء المتأزم الحاقد البغيض الذي يهدف إلى تدمير كل لحمة عربية.. ويناصرها شلة مرتشين، لذلك الابتعاد عن هذه المسارات الخسيسة التي تنتهجها جماعة الحمدين وشلتهما أمر في غاية الأهمية”.

كما طالب أيضا: “من هنا  حتى مجلس التعاون يجب إنهاء دوره ولتكن قطر ومن يريد أن يكون في فلكها معها إلى يوم القيامة.. لا حاجة لنا بدولة مثل قطر”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمنيمن هنا

أضف تعليقـك