اخبار اليمن الان

يمنيون: انحراف أهداف التحالف في اليمن مكَن الحوثي من استهداف العمق السعودي

موقع اليمن نت
مصدر الخبر / موقع اليمن نت

أكد صحفيون ونشطاء يمنيون، أن انحراف مسار عاصفة الحزم التي انطلقت قبل أربع سنوات ونصف، بقيادة السعودية والامارات، مكنت جماعة الحوثي من الوصول الى العمق السعودي واستهداف منشآت اقتصادية ونفطية، بالإضافة الى مطارات وقواعد عسكرية.

وأعلنت السعودية اليوم الأربعاء استهداف جماعة الحوثي مطار ابها السعودي بصاروخ كروز نتج عنه إصابة 26 شخصا، بعد شهر من تعرض محطتي ضخ نفط سعوديتين لهجوم أعلن “الحوثي” مسؤوليته عنه.

وأثار تصعيد الحوثيين واستهدافهم للعمق والمنشآت السعودية، تساؤلات وردود في أوساط النشطاء اليمنيين في مواقع التواصل الاجتماعي، حول الأسباب التي أدت الى تمدد الحوثي بعد أربع سنوات من انطلاق عاصفة الحزم.

في البداية يرى الصحفي والناشط اليمني، محمد الأحمدي، ان استهداف الحوثيين لمطار ابها يأتي نتيجة ارتباك التحالف وخروجه عن أهداف دعم الشرعية اليمنية والعمل لحساباته ومطامعه التوسعية، وسوء إدارته للمعركة.

وقال الأحمدي، في تغريدة له على حسابه في موقع “تويتر”، “لولا سعي التحالف على تقويض عدالة النضال اليمني ضد الانقلابيين، وإشعال الحرائق في المنطقة، قبل حسم الملف اليمني، لما نجحت المليشيا الحوثية في تطوير قدراتها العسكرية لتصبح قادرة على تهديد المنشآت الحيوية السعودية على هذا النحو”.

ويوافقه الصحفي اليمني، محمد الشبيري، الذي أكد بأن حسابات التحالف العربي التي وصفها بـ”الضّيقة” قدمت ولا زالت خدمات مجانية للحوثيين، من خلال إضعاف سلطة الحكومة والجيش الوطني، ودعم قوى مناوئة لهما في بعض المناطق.

واوضح الاعلامي سمير النمري، ان استهداف الحوثي لمطار ابها ليس الا البداية، لافتاً إلى ان التحالف السعودي الاماراتي ومعه المقاومة اليمنية كانوا قادرين على حسم المعركة منذ بداية الحرب.

لكن انحراف التحالف على الاهداف المرسومة نحو أهدافه الخاصة –بحسب النمري- المتمثلة باحتلال السواحل والجزر اليمنية ونهب الثروات جعل الحوثيون في مركز قوة عظمى.

وتوعد الناطق الرسمي لقوات التحالف، العقيد تركي المالكي، بالرد الرادع على جماعة الحوثي واتخاذ الإجراءات الصارمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

أضف تعليقـك