اخبار اليمن الان

تحركات مشبوهة بدعم قطري لإثارة الفوضى في المكلا

عدن (الاتحاد)

كشفت المنظمات المدنية في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت حقيقة الدعوات المشبوهة التي سعت إلى ترويجها بعض العناصر المحلية من أجل تنفيذ مخطط تخريبي يستهدف زعزعة الأمن والاستقرار والجهود التنموية التي تقدمها دول التحالف العربي لإنعاش الحياة وتطبيع الأوضاع في المدينة.
ونفت منظمات المجتمع المدني في المكلا صلتها بالدعوات المشبوهة التي يجري تداولها باسمها من أجل تنفيذ احتجاجات داخل المدينة وتحت مبرر مطالب حقوقية وشعبية ولصالح تنفيذ أجندة سياسية خبيثة تهدف إلى إثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار الذي تعيشه المدن الساحلية في حضرموت.
وأكدت المنظمات المدنية في بيان صدر عنها أمس أن هناك جهات سياسية تسعى إلى إثارة الفوضى داخل المكلا وحضرموت مستغلة اسم منظمات المجتمع المدني لتنفيذ أجندتها المفضوحة في استهداف قيادة السلطة المحلية والأشقاء في التحالف العربي، موضحة أن انتحال اسم منظمات المجتمع المدني يأتي لتمرير نشاط مريب وليس كما يتم الترويج له «إعادة فتح مطار الريان الدولي».
وأكد البيان رفض منظمات المجتمع المدني القاطع لعملية تسييس قضية المطالبة بفتح المطار من قبل بعض الأطراف التي لجأت إلى التزوير باسم منظمات المجتمع المدني للدعوة لاحتجاجات ووقفات داخل المكلا من أجل الوصول إلى غايتها وأغراضها المشبوهة المتمثلة في زعزعة الاستقرار وتشويه الدور الكبير للأشقاء في التحالف العربي.
وثمنت منظمات المجتمع المدني دور الأشقاء في التحالف العربي وتحديدا دولة الإمارات العربية المتحدة التي تقف وتساند حضرموت وأبناءها منذ الوهلة الأولى، مشيرة إلى أن منظمات المجتمع المدني تقف إلى جانب السلطة المحلية لإيقاف أي عبث بأمن واستقرار حضرموت. وكشفت مصادر محلية في المكلا لـ «الاتحاد» أن هناك مخططاً تخريبياً يستهدف حضرموت وتحديدا المدن والمديريات الساحلية في مقدمتهم مدينة المكلا عقب الأمن والأمان الذي تعيشه منذ هزيمة تنظيم القاعدة، موضحة أن هناك عناصر تخريبية تريد الخراب لحضرموت من خلال تنفيذهم لأجندة خارجية في المحافظات المحررة والمستقرة وضد التحالف العربي وجهوده التنموية.
وأكدت المصادر أن هناك تورطا قطريا لدعم المخطط التخريبي في المكلا من خلال الترويج المستمر ودعم أعمال الشغب والتخريب التي تشهدها مدن ساحل حضرموت، وتحديدا المكلا، وتوظيف ذلك سياسيا من أجل مهاجمة التحالف العربي وتشويه دوره في تطبيع الأوضاع وتأمين المحافظة من التنظيمات الإرهابية المرتبطة والممولة من الدوحة.
وأضاف أن وسائل إعلامية قطرية وأخرى تمولها شرعت بشن حملة مسعورة وتحريض كبير ضد السلطة المحلية والتحالف العربي، وذلك لإنجاح مخططهم المفضوح والهادف إلى إثارة الفوضى وزعزعة الاستقرار في المكلا وساحل حضرموت، مشيرة إلى أن هناك محاولة خبيثة جرى التحضير لها لتحريف المطالب الحقوقية والمشروعة بضرورة سرعة فتح مطار الريان وتوجيه الإساءة للأشقاء في الإمارات التي بذلت جهودا كبيرة خلال الفترة الماضية لإنجاز مشروع تأهيل المطار تمهيدا لإعادة افتتاحه قريبا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك