اخبار اليمن الان

ذا ناشيونال: بعد استهداف الحوثيين لمطار أبها.. هناك مسار واحد يجب على اليمنيين جميعاً عبوره

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

قالت صحيفة ذا ناشيونال أن عملية السلام الهشة في اليمن أصبحت الآن في خطر أكبر , مع الاستقالة المفاجئة لوزير الخارجية اليمني خالد اليماني الأسبوع الماضي .

و اضافت ان السيد مارتن غريفيث (المبعوث الأممي لليمن)ربما كان حريصًا جدًا على وضع ثقته في الحوثيين ، لكنه لا يتحمل مسؤولية استمرار هذه الأزمة , حيث تتهم حكومة الرئيس عبدربه منصور هادي المتمردين الحوثيين بفبركة تسليم الميناء إلى خفر السواحل ، كما تتهم السيد مارتن غريفيث (المبعوث الأممي لليمن) بالوقوف إلى جانب الحوثيين.

وقالت ان وسط هذا الجمود السياسي ، فإن اليمنيين العاديين هم الذين ما زالوا يعانون. وفقًا للمجلس النرويجي للاجئين ، نزح ما لا يقل عن 250،000 شخص في الأشهر الستة منذ توقيع اتفاقية ستوكهولم. وفي الوقت نفسه ، قُتل ما لا يقل عن 500 شخص من المدنيين منذ شهر ديسمبر ، ما يمثل زيادة بنسبة الثلث في عدد القتلى. كما أن ملايين اليمنيين على شفا المجاعة وخطر تفشي وباء الكوليرا.

واشارات لطالما كان الطريق نحو سلام شامل مليئاً بالأشواك، لكن مع الإرادة الصادقة فإن الغايات ستتحقق في نهاية المطاف , وهنا لابد من تذكر جورج ميتشل ، الدبلوماسي الأمريكي الذي كان وسيطاً في اتفاقية “الجمعة العظيمة” في عام 1998. يصف ميتشل مشواره الطويل في الوساطة قائلاً: “يوم واحد من النجاح تغلب على 700 يوم من الفشل”. هذه المقولة لا بد أن يتردد صداها في أذهان مبعوث الأمم المتحدة مارتن غريفيث ، وهو يواجه العثرات التي لا تنتهي.

وقالت الصحيفة انه يجب أن تلتزم جميع الأطراف بإيجاد حل لتخفيف المعاناة الشديدة في اليمن. ومع ذلك ، فقد قصف الحوثيون المدعومون من إيران مطار أبها في المملكة العربية السعودية يوم الأربعاء ، مما أسفر عن إصابة 26 شخصًا. لا يمكن الوثوق بالقيادة الحوثية ومواصلة اختبار صبر المجتمع الدولي ، ولكن يجب إعطاء السيد غريفيث كل الدعم الممكن لتحقيق حل سياسي. كما أن اتفاق ستوكهولم لا يزال يوفر أكبر فرصة للسلام.

واضافت ان في خضم كل هذه الضجة تعرف جميع الأطراف أن الحل السياسي هو الخيار الوحيد للمضي قدمًا. سوف تستمر إراقة الدماء والاضطرابات في اليمن الى أن يصل الجميع إلى هذه النقطة. لقد وضع اتفاق ستوكهولم طريقًا للانتقال السياسي صوب سلام دائم. من أجل اليمن واليمنيين ، يجب على الأطراف المتحاربة التقاط هذا الحل.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك