اخبار اليمن الان

إيران عن السفينتين "المنكوبتين" بخليج عُمان: إحداها غادرت السعودية وأنقذنا 44 بحارا

سي ان ان cnn
مصدر الخبر / سي ان ان cnn

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— انقذت الفرق الإيرانية إنقاذ 44 بحارا من طاقم ناقلتي النفط "المنكوبتين" بخليج عُمان، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

وأوضحت الوكالة نقلا على لسان مصدر: "الناقلة الأولى اصيبت في الساعة 8 و 50 دقيقة من صباح اليوم وعلى بعد 25 ميلا إلى الجنوب من جاسك"، مضيفا: "السفينة التي ترفع علم جزر مارشال كانت محملة بالإيثانول من ميناء إلروس في قطر متجهة الى تايوان، وتعرضت لحادث أدى الى نشوب حريق في منتصف السفينة".

وتابع المصدر: "23 من أفراد طاقم السفينة ألقوا بأنفسهم في المياه بعد الحادث، حيث تم انقاذهم ونقلهم إلى العوامة بالتنسيق من قبل مركز هرمزكان للبحث والإنقاذ".

وأردف: "بعد ساعة من حادث السفينة الأولى، تعرضت ناقلة اخرى في الساعة 9 و 50 دقيقة لحريق على مسافة 28 ميلا من جاسك، ناقلة النفط هذه كانت ترفع علم باناما ومتجهة من أحد الموانئ السعودية إلى سنغافورة، وتحمل شحنه من الميثانول".

وأضاف: "القى 21 من أفراد طاقم السفينة انفسهم في المياه بعد الحادث، وتم انقاذهم بالتنسيق مع مركز البحث والانقاذ البحري في هرمزكان".

قال مصدر مطلع على التحقيقات الجارية في الهجوم الذي استهدف أربع سفن في ميناء الفجيرة "يشبه إلى حد كبير" الحادث الأمني الذي تعرضت له ناقلتا نفط في خليج عمان، الخميس.

أكد الأسطول الخامس بالجيش الأمريكي لموقع CNN بالعربية، علمه بالتقارير التي تشير لحادث وقع في خليج عُمان، دون تقديم تفاصيل إضافية.

برزت تغريدة للإعلامي السعودي، خالد المطرفي، تحدث فيها عما وصفه بـ"أهداف مشروعة بالقانون الدولي" داخل الأراضي القطرية يمكن لتحالف "دعم الشرعية" الذي تقوده المملكة العربية السعودية استهدافها ردا على جماعة الحوثي في اليمن لمطار أبها

أعلن عدد من المشرعين الأمريكيين من الحزبين، الديمقراطي والجمهوري، لوقف دفع ترامب للمضي قدما بـ22 صفقة أسلحة لعدد من الدول في منطقة الشرق الأوسط هي المملكة العربية السعودية والإمارات والأردن.

نشر الداعية الإسلامي، عائض القرني، مقطع فيديو في أعقاب الهجوم الذي استهدف مطار أبها في عسير، مساء الأربعاء، والذي تبنته جماعة الحوثي في اليمن بما قالت إنه صاروخ مجنح من طراز "كروز".

يمكن قراءة الخبر من المصدر قناة CNN من هنا

أضف تعليقـك