اليمن عاجل

التصعيد الحوثي من الساحل إلى السعودية في لقاء هادي بسفيري واشنطن والرياض.. مصدر: "لن يمر هذه المرة"

نيوز يمن
مصدر الخبر / نيوز يمن

التصعيد الذي درجت عليه سراعاً وبتصاعد منفلت للعنف تجاوباً مع التوجهات والتوجيهات الإيرانية وبلغ ذروته في إشعال جبهات الحديدة والساحل وقدح نيران لا شرارة حرب واحدة، وتكثيف الاستهداف للمطارات والأهداف المدنية السعودية "لن يمر هذه المرة" تقول دوائر سياسية يمنية وثيقة الاطلاع لنيوزيمن من العاصمة السعودية الرياض.

كانت مظاهر وحالات التعنت والتمادي الحوثي والتصعيد الكبير انطلاقاً من جبهات الحديدة والساحل، وتكثيف الاستهداف والهجمات الصاروخية وبالطيران المسير على السعودية على خط واحد مع التصعيد الإيراني، وتصاعد نذر المواجهة مع الولايات المتحدة حاضرة في صلب لقائين غير مجدولين عقدا السبت في العاصمة الرياض -تباعاً- بين الرئيس هادي وسفيري الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية.

وتلفت المصادر إلى لقائين لم يتسرب بشأن محتواهما وظروف الانعقاد السريع والمتتابع في يوم واحد، مساء السبت، عقدهما الرئيس عبدربه منصور مع سفير الولايات المتحدة الامريكية لدى اليمن كريستوفر هنزل، وسفير المملكة العربية السعودية لدى اليمن محمد سعيد آل حابر.

وخلا نص خبري وكالة سبأ باللقائين من أي تفاصيل غير عادية استوجبت واستدعت لقائين بهذا المستوى من التنسيق. لكن بعض إشارات يمكن ملاحظتها بما بين الكلمات والأسطر وتشير بوضوح إلى نبرة عالية في خطاب "الشراكة ووحدة الهدف والدم والمصير المشترك"، كما قال الرئيس للجابر.

وفي لقائه مع سفير واشنطن، جرى "تناول جملة من القضايا والموضوعات المتصلة بالشأن اليمني وتطورات الأوضاع بصورة عامة." ليعبر من جانبه السفير الأمريكي عن "سروره بهذا اللقاء الذي يأتي في إطار التشاور والتعاون المشترك بين البلدين.. مؤكداً دعم بلاده لليمن وحكومتها الشرعية."

يمكن قراءة الخبر من المصدر نيوز يمن من هنا

أضف تعليقـك