اليمن عاجل

تعز.. «التكتل الوطني للتنمية» يتقدم بمبادرة «ميثاق سيلا» لوقف إطلاق النار في المناسبات والأعراس

الجوزاء نيوز
مصدر الخبر / الجوزاء نيوز

قدم رئيس التكتل الوطني للتنمية، عمر حمود الشجاع، مبادرة لوقف إطلاق النار في المناسبات والاعراس تحمل اسم «ميثاق سيلا».

وقال الشجاع إن ظاهرة إطلاق الرصاص من الظواهر الخطيرة التي ساهمت بشكل كبير في تحويل حفلات الأفراح إلى أتراح، والمناسبات إلى مآتم، الأمر الذي يحتم علينا جميعاً الوقوف بقوة في وجه كل هذا العبث الحاصل نتيجة إطلاق الرصاص في الأعراس والمناسبات.

وأوضح رئيس التكتل الوطني للتنمية، أنه تم تسمية هذا الميثاق بـ «ميثاق سيلا» نسبة للطفلة “سيلا نبيل حسن عبدالله بشر”، التي فارقت الحياة عصر يوم الجمعه ٤شوال ١٤٤٠ الموافق ٦ يونيو ٢٠١٩ بقرية الشعب صبر الموادم بسبب الراجع من الرصاص الذي تم إطلاقه في أحد الأعراس.

ولفت إلى أن مبادرة «ميثاق سيلا» لاقت استحساناً لدى السلطة المحلية لمديريتي صبر الموادم ومشرعة وحدنان ، وستقوم السلطتان المحليتان بدعوة الوجهاء والمشائخ والعقال لاجتماعٍ موسع لاقرارها حفاظاً على سلامة الأرواح والممتلكات العامة والخاصة من خطر الرصاص الراجع الذي يطلق في الأعراس والمناسبات ويتسبب في الكثير من الأضرار والخسائر المادية والبشرية.

تجدر الإشارة إلى أن «ميثاق سيلا» عبارة عن ميثاق شرف بإيقاف إطلاق النار في المناسبات والأعراس ويغرم مادياًمن يخالفه، وقبل ذلك يلزم الموقعين عليه أخلاقياً لتفادي الخسائر المادية والبشرية التي تسببها هذه الظاهرة.

نص الميثاق

ماده (1): يسمى هذا الميثاق بـ«ميثاق سيلا لوقف إطلاق النار في الأعراس والمناسبات».

مادة (2): الهدف الأساسي من هذا الميثاق هو حماية أرواح النساء والأطفال والشيوخ والشباب وكل أفراد المجتمع والحفاظ على ممتلكاتهم من الرصاص الراجع الذي يتسبب في حدوث الكثير من الخسائر البشرية والمادية.

مادة (3): يلتزم العريس بتعبئة استمارة وقف إطلاق النار والابلاغ عن أي شخص يخالف ذلك، وتسليمها للمأذون الشرعي قبل تحرير العقد ولا يتم تحرير ورقة العقد الا بعد استلام المأذون استمارة الالتزام .

مادة (4): يلتزم ولي أمر العروسة بتعبئة استمارة وقف إطلاق النار والإبلاغ عن أي شخص يخالف ذلك، وتسليمها للمأذون الشرعي قبل تحرير ورقة العقد ولا يتم تحرير ورقة العقد الا بعد استلام المأذون استمارة الالتزام .

مادة (5): على المأذونين الشرعيين أخذ استمارتي وقف اطلاق النار من العريس وولي أمر العروسة وتسليم ادارة شرطة المديرية الاستمارتين مع الاحتفاظ بنسخة واخذ استلام بذلك.

مادة (7): في حالة اطلاق النار وخرق الاتفاق من قبل العريس او ولي امر العروسة او كليهما معاً يتم تنفيذ النقاط التاليه:-

أ – في حالة إطلاق النار من قبل العريس يتم اخذه وإيداعه السجن لفترة لا تقل عن خمسة ايام ، او الزامه دفع غرامة مالية تقدر بـ 100,000 ريال ” مائة ألف ريال” تورد لسلطة المحليه في المديرية ويسلم سنداً بذلك.
ب – في حالة إطلاق النار من قبل ولي امر العروسه يتم اخذه وإيداعه السجن لفترة لا تقل عن خمسة ايام او الزامه دفع غرامة مالية تقدر بـ 100,000 ريال ” مائة ألف ريال” تورد لسلطة المحليه في المديرية ويسلم سنداً بذلك.
ج – في حالة اطلاق النار من قبل العريس وولي امر العروسه يتم إيداعهم السجن لفترة لا تقل عن خمسة أيام، او الزامهم دفع غرامة مالية تقدر بـ200.000 ” مائتا ألف ريال” تورد لسلطة المحليه ويسلمون سنداً بذلك.

مادة (8): تخصص السلطة المحليه جزءاً من الغرامات لتحسين أداء عمل الشرطة في المديرية، و الجزء الآخر لدعم جرحى الحرب في المديرية .

مادة(9): في حالة إطلاق النار ،وسقوط مصابين، أو قتلى ، أوحصول أضرار في الممتلكات، يتحمل صاحب العرس المسؤولية.

مادة (10): يدعوا الموقعون على هذا الميثاق المجتمع بمافيهم الشباب الى مقاطعه الاعراس والمناسبات التي يتم فيها اطلاق النار باعتباره رادع مجتمعي يسهم في ايقاف اطلاق النار .

مادة (11): يتضامن الموقعون على هذا الميثاق في مواجهة أي انتهاك تجاه مواد هذا الميثاق والعمل على تفعيله.

مادة (13): يدعو الموقعون على هذا الميثاق جميع المشائخ والوجاهات الاجتماعية والقيادات السياسية والامنية والعسكرية والشبابية وممثلي منظمات المجتمع المدني إلى التوقيع على هذا الميثاق والالتزام به.

مادة (14): يلتزم الموقعون على هذا الميثاق بكل المواد المذكورة أعلاه، ويتم متابعة هذا الالتزام من قبل السلطة المحلية في المديرية والمحافظة.

مادة (15): يشمل هذا الميثاق جميع الموقعين عليه المذكورة أسماؤهم أدناه، وهم المشائخ والوجاهات الاجتماعية والقيادات السياسية والأمنية والعسكرية والشبابية وممثلو منظمات المجتمع المدني

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

أضف تعليقـك