اخبار العالم

ماذا قال المفكر عبدالله النفيسي عن وفاة الرئيس مرسي ؟

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

قتلوه قتلهم الله”.. بهذه العبارة نعى الكاتب الكويتي والمفكر الإسلامي عبد الله النفيسي الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، الذي وافته المنية أثناء محاكمته الإثنين الماضي.

وكتب النفيسي على حسابه في تويتر : ” قتلوه قتلهم الله.. لا حول ولا قوّة إِلَّا بالله..  إنَّا لله وَإنَّا إليه راجعون . ( ولا تحسبنّ الله غافلاً عمّا يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار مهطعين مقنعي رؤوسهم لا يرتدّ إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء ) هذا وعيد للظالم وتعزية للمظلوم.

ووجه حساب محمد الخطاف تهديدا للنفيسي قائلا : ” قتلوه قتلهم الله .. اتهام مع دعاء ذكرتني بي سيئ النية سوف تحاسب على اتهامك وقريبا انشالله”.

ووجه متابع آخر للنفيسي تهديدا قائلا : ” أول مره أشوف جرأه بهذا الشكل دكتور عبدالله، يمكن تكون اخر تغريده، والعلم عند الله”.

وعلق أحد المتابعين قائلا : ” حتى و إن لم يقتلوه فقد انتهى أجله في هذه الدنيا .. الله يرحمه و يعفو عنه و يثبته عند السؤال “.

وكتب حساب عبد الله طارق:” لا أدري لماذا جئت علي بالي دكتور عبد الله أثناء صلاة الفجر قبل دقائق ، لماذا لم يغرد حتي الآن عن الشهيد محمد مرسي.. تقبل الله منا ومنكم دكتور”.

وغرد حساب حيدر معتبي :” الدكتور النفيسي أفضل قارئ للتاريخ والسياسة.. صادق غير متملق.. ولا ينافق”.

يذكر أن النفيسي في تدوينات سابقة أعرب عن أسفه من العقل العربي قائلا : ” العرب دائما يخطئون الطريق لأنهم يقرأون السياسية بالعاطفة وليس بالعقل.

وأضاف نحن العرب أُمَّه عاطفية.. نقرأ السياسة بقلوبنا لا بعقولنا، و سرعان ما نُفْرٍط بالتفاؤل، ونخطئ الطريق”.

وكتب أيضا ناعيا الديمقراطية في العالم العربي : ” لا أدري لماذا ” تداول السلطة” عند العرب يعتبر مشكله أبدية؟ ما يحصل في السودان والجزائر مثال على ذلك.

وأضاف أنه في السنغال وغانا بلديْن إفريقيين قريبين من السودان والجزائر يتم تداول السلطة بكل سلاسة.. هل هناك سبب عضوي في”الثقافة العربية” لتفسير ذلك”؟

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع مأرب برس

أضف تعليقـك