اليمن عاجل

ترتاد جنيف كمواطنة بريطانية محايدة.. ناشطون: قرار الحوثيين لباعلوي كشف أكذوبة حياد ناشطي السلالة

نيوز يمن
مصدر الخبر / نيوز يمن

أثار تعيين الحوثيين للناشطة البريطانية من أصل يمني المعروفة لدى المنظمات الدولية باسم "كيم شريف" ك"مندوبة لليمن في الأمم المتحدة" موجة من الاستغراب والسخرية في آن لدى ناشطين يمنيين في مواقع التواصل.

وجاء في قرار تعيين الحوثيين لها تسميتها ب"أم كلثوم السيد باعلوي" على عكس الاسم الذي تظهر به "كيم" أمام المنظمات الدولية.

أستاذة العلوم السياسية وسام باسندوة قالت: "هذه السيدة تأتي لمجلس حقوق الإنسان بجنيف تهاجم الشرعية والتحالف العربي وتظهر مظلومية الحوثي، وفي كل مرة تقدم نفسها كحقوقية انجليزية محايدة واسمها كيم شريف، اليوم يتقدم بها الحوثيون لوظيفة عامة دولية 
ويطلع اسمها أم كلثوم باعلوي".

وأضافت باسندوة: "كنا نقولها دائماً بأن كل هؤلاء الذين يقدمون أنفسهم كمحايدين يكذبون، وأنهم حوثة حتى النخاع، وفي كل مرة تصدق أقوالنا ويثبت كذبهم"..

وأعربت عن استغرابها إزاء لجوء الحوثيين لهذا القرار وهم مجرد مليشيا. الأمر الآخر والمهم أن هذه الجماعة، غير المعترف بها دولياً والتي سيذهب تعيينها هباءً والتي لا تعترف بأي حقوق للمرأة أو تصدرها للوظيفة العامة داخلياً، يجملون وجههم القذر بالخارج دولياً بوجوه نسائية، ونحن كلما تحدثنا عن تمكين للكفاءات النسائية قالوا مش وقته!

من جانبه قال إدريس المحمدي، تعليقاً على تناقل الكثير لخبر تعيين الحوثيين للناشطة باعلوي "مندوبة لليمن لدى الأمم المتحدة": "ذلحين أنتم بتتكلموا عن جد.. يا شيخ اعقلوا؟!

إلى ذلك قال الناشط معاذ السعودي: "أم كلثوم باعلوي سفيرة الحوثيين لدى الأمم المتحدة.. باقي القاعدة تعمل لها سفير وداعش والإخوان والسلفيين وتكتمل شلة الأنس"..

من جانبه قال الأستاذ عبدالله الشماحي: "كيم شريف أو أم كلثوم باعلوي هي حضرمية ومحامية (كما تعرّف نفسها!ا؟) في لندن، تدافع عن سلاليّة الحُوثي ونزعته الطائفية التحريضية بالموت كما في شعاره الذي يردده، ومن منبر شاشة بي بي سي، تعلن أن الحُوثي حرٌ في هذه الشعارات الطائفية العنصرية التحريضية.. كما أنها لا تعتبر ملالي إيران يقومون بأي عمل تخريبي في المنطقة، وأن كل ذاك دعاية ضد إيران..

وتابع الشماحي: "كان لها قبل فترة مشاركة في فعالية وسط تجمع يمني في برمنجهام، حاولت أن تورد كثيراً من المغالطات للتغطية على جرائم الحوثة في اليمن، وقد لاقت مشاركتها تلك الاستهجان الكبير من جموع اليمنيين الذين حضروا، مما اضطرها للانسحاب وسط حماية الشرطة"..

وكانت الناشطة السلالية المتدثرة باسم "كيم شريف" شاركت كمتحدثة وبذات الاسم في ندوة نظمتها مؤسسة الإمام الخوئي الإيرانية التي انعقدت في جنيف في السابع من مارس من العام الماضي 2018 على هامش الدورة ال37 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف قدمت فيها كثيراً من المغالطات ضد الشرعية والتحالف، وبالمقابل تصور الحوثيين على أنهم ضحايا لا مجرمين دون أي ذكر لجرائمهم..

وبذات الاسم أيضاً "كيم شريف" قدمت السلالية باعلوي طلباً شخصياً لإحدى محاكم بريطانيا كمواطنة بريطانية لغرض اعتقال محمد بن سلمان الذي زار لندن في فبراير من العام المنصرم 2018".

يمكن قراءة الخبر من المصدر نيوز يمن من هنا

أضف تعليقـك