اليمن عاجل

وساطة محلية تنجح في نزع فتيل التوتر من عتق.. ومصدر: الأحمر أراده اقتتالاً شبوانياً داخلياً

نيوز يمن
مصدر الخبر / نيوز يمن

نجحت وساطة محلية، الخميس 20 يونيو/حزيران 2019م، في نزع فتيل التوتر الذي ساد عاصمة محافظة شبوة عتق خلال الثلاثة الأيام الماضية.

وروى مصدر في الوساطة لـ"نيوزيمن"، تفاصيلها، وقال إنها تمثلت في شخصيات بمجلس النواب، وكذا وكلاء شبوة ومدراء عموم وقيادات عسكرية ومثقفين وخطباء مساجد، مشيراً إلى أن بنود الاتفاق تمحورت في وقف إطلاق النار بين وحدات متمردة من الجيش وقوات النخبة الشبوانية، وخروج القوات التي دخلت مدينة عتق، يوم الاثنين الماضي، من كلا الطرفين.

سعيد بكران مخاطباً شرعية الإخوان والخطأ المركزي المقدس: إما رضا المجتمعات وإما قوتها

وبيّن المصدر وسكان محليون أن القوات التي وصلت عتق مؤخراً غادرت المدينة بعد قبولها بالوساطة، مساء اليوم، لافتاً إلى أنه سيتم بحث الإشكالات التي حدثت فور وصول محافظ شبوة من العاصمة المصرية القاهرة التي يزورها منذ شهر.

من جانبه أشار مصدر أمني بارز لـ"نيوزيمن"، أن ما جرى في عتق كان مخططاً له من قبل الجنرال علي محسن الأحمر، نائب الرئيس، لافتاً إلى أن الرجل كان يريد زرع فتنة بقتال شبواني – شبواني، بعد انتشار المقاومة الجنوبية في عسيلان ومرخة قبيل عدة أسابيع، وهو ما جعله يتخوف من أن القوات قد تطرد قواته التي تحمي منابع النفط في مديريات: عسيلان، وجردان، وعياذ.

حكيم الحسني يكتب لأهل شبوة: الشرعية مجرد مستحقات تزج بشبوة بدلاً من الجيش الوطني

وحول ما إذا كانت قد خلفت المواجهات بين قوات الجيش والنخبة ضحايا، مساء أمس، في مدينة عتق، أفاد المصدر بسقوط قتيلين في صفوف الجيش وجريح، كما سقط جريح في صفوف النخبة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر نيوز يمن من هنا

أضف تعليقـك