اخبار اليمن الان

"الحوثي" يصعد في أبها و "الشرعية" في عتق و"الجنوبية" في الضالع.. تقرير: "تصعيدات ثلاثية".. إلى أين تقود الحرب في اليمن؟

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

صعدت ذراع إيران- المليشيا الحوثية- مجددا وشنت هجوما على مطار أبها أوقع قتيلا واحدا سوري الجنسية و7 مصابين وفقا للتحالف العربي الذي لم يؤكد الهجوم على مطار جازان كما زعم إعلان عن المليشيات الحوثية مساء الأحد.

وقال التحالف في بيان بثه التلفزيون السعودي “وقع هجوم إرهابي من الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بمطار أبها الدولي … الهجوم الإرهابي نتج عنه شهيد من الجنسية السورية وإصابة 7 مدنيين”.

الهجوم الحوثي الأخير مثل تصعيدا من جانب المعسكر الإيراني وجاء بمثابة رد عكسي على تصريحات التهدئة مع إيران من جانب المسئولين الأمريكيين والبيت الأبيض وعلى لسان الرئيس ترامب بالدعوة إلى حوار مباشر والتأكيد على عدم الرغبة في التصعيد والحرب.

وجاء الهجوم متزامنا مع بيان اللجنة الرباعية بشأن اليمن، السعودية والإمارات العربية المتحدة وبريطانيا والولايات المتحدة، نشرته السفارة السعودية في واشنطن يوم الأحد.

وعبرت الدول الأربع عن القلق بشأن التوتر المتصاعد في المنطقة والخطر الذي يشكله النشاط الإيراني المزعزع للسلام والأمن في اليمن والمنطقة بأسرها بما في ذلك الهجمات الحوثية على السعودية والهجمات على ناقلات النفط في الفجيرة بتاريخ 12 مايو وفي خليج عُمان بتاريخ 13 يونيو.

وطالبت الحوثيين بالانسحاب الكامل من موانئ الحديدة وراس عيسى والصليف.

وأشارت اللجنة إلى التوتر الأخير المتمثل بهجمات الحوثيين على السعودية مستخدمين صواريخ وطائرات مُسيرة إيرانية الصنع والتجهيز.

ودانت على وجه الخصوص الهجوم الذي نفذه الحوثيون على مطار أبها المدني بتاريخ 12 يونيو الذي نتج عنه إصابة 26 مدنياً.

وخلال ذلك صعدت الشرعية ومعسكر الإخوان برئاسة نائب الرئيس علي محسن الأحمر وحلفاؤه في مكان آخر وتحديدا في عتق عاصمة شبوة جنوب شرق اليمن.

ولوحت اللجنة الأمنية ذات الغالبية الإصلاحية في بيان مساء الأحد ردا على اعتزام المجلس الانتقالي الجنوبي المضي في تنظيم مظاهرة سلمية اليوم الاثنين، بالمواجهة العسكرية والأمنية وقمع المتظاهرين، الأمر الذي يمنح الحوثيين مزيدا من النقاط في ظل انصراف الشرعية عن المعركة الحقيقية إلى إذكاء صراعات ومعارك جانبية وعبثية من تعز إلى شبوة.

المجلس الانتقالي الذي أكد في بيان على ضبط النفس وتفويت الفرصة على القوى المعادية معتبرا الاستفزازات محاولات يائسة لخدمة المشروع الإيراني ومليشيات الحوثي الإجرامية والتي تخوض معها القوات الجنوبية حرباً لا هوادة فيها، جدد الدعوة إلى أبناء شبوة للمشاركة في مظاهرة تأييد للنخبة الشبوانية اليوم الاثنين في عتق.

وفي الضالع صعدت القوات المشتركة والمقاومة الجنوبية في المعارك الضارية ضد المليشيات الحوثية في شمال المحافظة وعلى جبهات الفاخر ومريس والزبيريات وباجة حجر.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك