اليمن عاجل

انتكاسات الضالع تلقي بظلالها على مليشيا الحوثي في إب

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

تسببت الانتكاسات المتتالية التي تعرضت لها مليشيا الحوثي في الضالع في إرباك المليشيات المتواجدة في إب المتاخمة لها، فلجأت تارة لتفجير الطرق، وأخرى لاتخاذ إجراءات دفاعية خوفا من وصول القوات الجنوبية إليها، وانتهت بنشوب خلافات داخلية بين أعضائها تسببت في اشتباكات بين المليشيا.

وقبل أيام كشفت مصادر محلية عن تفاقم الخلافات بين قيادات مليشيا الحوثي في محافظة إب، وسط تبادل للتهديدات بالتصفيات الجسدية وزيادة المواكب المسلحة .

ووفقا لمصادر تحدثت إلى “المشهد العربي“، فإن القيادي الحوثي المدعو عبد الحافظ السقاف المعين وكيلا لوزارة الداخلية لشئون المناطق الوسطى ومديرا لأمن إب ، دخل في صراعات كبيرة مع المشرف الأمني للحوثيين في إب المدعو أبو كاظم ، والقيادي الحوثي النافذ في إب المدعو إبراهيم الشامي.

وأضافت المصادر أن الطرفين يعملان على استقطاب ولاء المشرفين، و القيادات الأمنية والمحلية في المحافظة ، وأن الطرفين يقومان باستعراض مسلح لمواكبهم في شوارع مدينة إب وسط نذر بمواجهات مسلحة .

وكانت قيادات حوثية قد هاجمت في مايو الماضي، إدارة أمن محافظة إب في تحدي للسقاف على خلفية صراع سابق حول قضايا أراضي ومصالح ونفوذ، وأعقبه هجوم على منزل السقاف في صنعاء .
يذكر أن السقاف كان قد توعد في وقت سابق بطرد القيادات الحوثية القادمة من صنعاء وصعدة، واعتبر أن أبناء إب أحق بإدارة محافظتهم ، متهما القيادات الحوثية الوافدة بممارسة القمع والنهب بحق أبناء المحافظة .

ونشبت اشتباكات عنيفة بين قيادات المليشيات، اليوم الاثنين، أسفرت عن قتلى وجرحى بينهم القيادي الحوثي البارز المدعو إسماعيل عبدالقادر السقاف المعين من المليشيا وكيلا لمحافظة إب .

وقالت مصادر محلية لـ”المشهد العربي“، أن القيادات الحوثية المناوئة للقيادي الحوثي عبدالحافظ السقاف المعين من المليشيا استعانت بقوات ما يسمى الأمن الوقائي من ذمار حيث استطاعت اقتحام إدارة أمن المحافظة بعد مواجهات عنيفة مع أتباع السقاف في عدد من الشوارع.

وأضافت المصادر، أن القوات الحوثية القادمة من ذمار اعتقلت نجل رشيد السقاف نجل القيادي الحوثي عبدالحافظ السقاف مع عدد من المسلحين , وإن القيادات الحوثية المناوئة للسقاف أصدرت أوامر بمنع التعامل معه وشكلت لجنة من القيادات والمشرفين الموالين لهم لإدارة المرافق الأمنية.
وبحسب المصادر فان القيادي الحوثي المدعو عبدالحافظ السقاف مازال متواجدا في مدينة إب ويهدد بأنه لن يقف مكتوف الأيدي،متهما القيادات الحوثية المناوئة له , بأنها تقف وراء كل الفساد وعمليات النهب للأراضي في المحافظة .

وطبقا للمصادر، فإن المعلومات تشير أن القيادي الحوثي المدعو إسماعيل سفيان كان قد حشد وبدعم من قيادات حوثية مناوئة للسقاف مسلحين لمهاجمة إدارة الأمن بعد اعتقال السقاف مشرف حوثي يعمل في إدارة أمن الظهار .

وأوضحت المصادر، أن المواجهات سبقها تهديدات ووعيد بين السقاف والقيادات الحوثية , في ظل استعراض للمواكب المسلحة في شوارع المدينة المهددة بمواجهات جديدة .

ويوم السبت الماضي، أقدمت مليشيات الحوثي على قطع الطريق الرئيسي سليم الفاخر الرابط بين محافظتي الضالع وإب عقب الهزائم التي منيت بها في معارك مشتعلة أحرزت فيها القوات الجنوبية انتصارات في منطقة الزبيريات بمديرية قعطبة.

وقالت مصادر إعلامية، إن المليشيات قامت بتفجير إحدى العبارات في الخط العام بمنطقة القراعية غربي قعطبة والذي يربط بين محافظتي الضالع وإب كما قطعت الخط العام في منطقة سليم ما تسبب بإعاقة حركة مرور السيارات بما فيها شاحنات نقل المواد الغذائية.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن المليشيات زرعت العديد من الألغام والعبوات الناسفة في محاولة لإعاقة تقدم القوات الجنوبية وكسب مزيدا من الوقت لاستقدام تعزيزات جديدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك