اخبار اليمن الان

المواجهات على اشدها في جبهات #الحـديدة وخيار الحسم العسكري بات مسيطرا (تفاصيل)

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

الحديدة (تحديث نت) خاص

قالت مصادر ميدانية بجبهة الساحل الغربي ان مليشيا الحوثيين دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة قبل يومين من زبيد باتجاه منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا جنوب محافظة الحديدة بما فيها صواريخ كاتيوشا.

واكدت المصادر استخدام المليشيات امس الاربعاء صواريخ الكاتيوشا في هجماتها التصعيدية المتواصلة منذ ساعات الفجر الأولى، مستهدفة مواقع قوات العمالقة في منطقة الجبلية بكثافة نارية غير مسبوقة .

وكانت مصادر ميدانية كشفت الاثنين الماضي عن تحرك قوة كبيرة للمليشيات الحوثية من مدينة زبيد في جنوب محافظة الحديدة باتجاه مديرية التحيتا الساحلية غداة اندحارهم وطردهم من الجبلية في عملية عسكرية لتشكيلات قوات المقاومة المشتركة في الساحل الغربي بعد أيام من التصعيد الذي استهدف التحيتا عامة والجبلية خاصة.

ووفقاً للمصادر، فإن قوة عسكرية ضخمة ترافقها مجاميع وآليات وعتاد وشحنة أسلحة وذخائر مختلفة خرجت من حارة (الجزء) وتحديداً من مباني البهرة.

وخلال 24 ساعة أشعلت الهجمات الحوثية محاور وجبهات التصعيد المختلفة داخل مدينة الحديدة وجنوبها على الساحل الغربي في التحيتا والجبلية وحيس ويتواصل القصف والاستهداف العنيف على مواقع ومناطق الجبلية والتحيتا ومديرية حيس بكثافة طوال ساعات نهار امس الأربعاء ومع حلول المساء والليل، وفقاً لوحدة الرصد الميداني بألوية العمالقة.

وفتحت المليشيا، خلال الساعات الماضية، نيران أسلحتها على مواقع ألوية العمالقة في مديرية حيس بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، مكثفة القصف والاستهداف لساعات طويلة دون توقف. وفقاً للمصدر استخدمت في القصف القذائف المدفعية وقذائف الهاون ومعدلات البيكا والدشكا وسلاح 12.7 بالإضافة إلى قذائف بي 10 وقذائف آر بي جي والأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة.

في اتجاه آخر أوضحت المصادر العسكرية والميدانية، أن اشتباكات عنيفة تواصلت في تخوم الجبلية بين قوات العمالقة وقوات اللواء 20 من جهة ومليشيات الحوثي الإرهابية من جهة ثانية، عقب هجوم شنته المليشيات من اتجاهين في محاولة منها للتوغل في وسط المنطقة تحت تغطية نارية مكثفة وقصف عنيف بالقذائف المدفعية والصاروخية.

وتمكنت القوات من التصدي للهجوم الحوثي على كافة المحاور وتكبيد المليشيات خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وفي وقت سابق قالت مصادر إن اشتباكات ليلية عنيفة بمختلف الأسلحة الثقيلة والمتوسطة دارت على جبهة حيس جنوب الحديدة، إثر هجوم للمليشيات الحوثية تصدت له وكسرته قوات العمالقة في وقت مبكر من صباح الأربعاء 26 يونيو/حزيران 2019.

وجاء التصعيد باتجاه حيس وهجوم آخر على الجبلية في التحيتا متزامناً مع هجوم شنته المليشيات داخل مدينة الحديدة أخمدته قوات حراس الجمهورية الليلة الماضية.
ولفتت المصادر إلى استخدام كثيف للمدفعية والقذائف الصاروخية خلال هجوم استهدف مواقع العمالقة غرب مديرية حيس جنوب محافظة الحديدة غربي اليمن.

مؤكدة إلحاق خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بالمليشيات الحوثية والمجاميع المهاجمة.

وأخمدت قوات حراس الجمهورية هجوماً واسعاً للمليشيات الحوثية، ذراع إيران في اليمن، داخل مدينة الحديدة في وقت مبكر من صباح الأربعاء.

وقُتل وجرح العشرات من عناصر المليشيات الحوثية خلال كسر الهجوم الفاشل صوب الأحياء السكنية المحررة في شارع الخمسين، وفقاً لمصدر بالإعلام العسكري، مشيراً أن الهجوم استهدف، للمرة الثانية خلال أسبوع، شارع الخمسين داخل مدينة الحديدة وانتهى بخسارة أشد قساوة من الأولى.

ورافق الهجوم قصف مكثف بمختلف الأسلحة الرشاشة وقذائف الهاون والآربي جي صوب الأحياء السكنية المحررة في شارع الخمسين.

ومساء الأربعاء تواصلت عمليات القصف والاستهداف على مختلف الجبهات وخصوصاً باتجاه مدينة التحيتا وعلى منطقة الجبلية بصورة مستميتة علاوة على استهداف مواقع ومناطق في مديرية حيس.

وقالت مصادر عسكرية من مدينة الحديدة، مساء الأربعاء، لنيوزيمن، إن تحركات لمجاميع حوثية رصدت باتجاه خطوط تماس رئيسية وأنها قيد المتابعة الدقيقة تحسباً لأي حماقة تقدم عليها المليشيات الحوثية مجدداً داخل مدينة الحديدة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك