اقتصاد

عقب الاتفاق السياسي.. الجنيه السوداني يصعد في السوق الموازية بصورة مفاجئة

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

ارتفعت العملة السودانية بفضل إعلان الاتفاق السياسي بين المجلس العسكري الانتقالي السوداني وقوى الحرية والتغيير بصورة مفاجئة وتراجع سعر الدولار أمام الجنيه السوداني في تداولات الأسواق الموازية للعملات اليوم الأربعاء.
وفي ذات السياق كشف متعاملون مع الأسواق الموازية عن تصاعد الجنيه السوداني أمام الدولار في تداولات اليوم، حيث سجل سعر شراء الدولار 61 جنيها مقارنة بـ 64 جنيها أمس بزيادة 4.6% للجنيه.
يذكر أن بنك السودان المركزي قد رفع الشهر الماضي قيمة العملة الوطنية بنحو 4% إلى 45 جنيها للدولار، وذلك بعد أن قدمت كل من السعودية والإمارات مساعدات بقيمة 3 مليارات دولار، منها 500 مليون دولار وديعة في البنك المركزي بهدف تخفيف الضغوط على الجنيه السوداني وتحقيقاً للاستقرار في أسعار الصرف.
ويشتمل باقي المبلغ على مساعدات للشعب السوداني بقيمة 2.5 مليار دولار على شكل مساعدات غذائية ودوائية إضافة إلى مشتقات نفطية.
ويأتي ذلك في وقت تزداد فيه التحديات الاقتصادية على الخرطوم بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير وارتفاع ديون البلاد الخارجية.
فباستثناء الصومال، فإن السودان هو البلد الوحيد في العالم الذي يدين لصندوق النقد الدولي، حيث تبلغ قيمة هذه الديون مع الفوائد حوالي 8 مليارات دولار.
أما الدين العام الخارجي، فقدره صندوق النقد الدولي بـ51 مليار دولار في 2016 يمثل نحو 90% من الناتج المحلي الإجمالي.
ويتوقع الخبراء أن تكون النسبة أعلى فعليا نتيجة تدهور سعر صرف العملة المحلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك