اخبار اليمن الان

بعد ساعات من تصفيته.. مليشيا الحوثي تفجر منزل شيخ قبلي سلم لها ”ريدة“ وساهم في مقتل ”القشيبي“ (صورة)

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

قالت مصادر محلية بمحافظة عمران (100 كيلو متر شمال العاصمة صنعاء)، الأحد 21 يوليو/تموز، بان مليشيا الحوثي الانقلابي فجرت منزل الشيخ والقيادي المتحوث ”مجاهد قشعر“، بعد ساعات من تصفيته في اشتباكات استمرت لساعات.

وأفادت المصادر لـ”مأرب برس“، بأن ”القيادي الموالي للجماعة مجاهد قشعر تحصن في منزله على إثر خلافه مع قادة الميليشيات، وخاض مواجهة ضارية مع عناصر الأمن الوقائي الحوثي الذين قاموا بمحاصرة منزله قبل أن يتم قتله مع عدد من أتباعه.

وذكرت المصادر أن القيادي قشعر الذي ينتمي إلى قبيلة الغولة في مديرية ريدة، كان من أوائل من انضم إلى صفوف الجماعة الحوثية وسلم لها مديرية ريدة وسهل لها اقتحام مدينة عمران في 2014، كما كان من أبرز القادة القبليين، حيث شارك الجماعة في اقتحام صنعاء وتعاون مع الميليشيات في الانتقام من السكان في محافظة عمران.

وتشهد محافظة عمران عمليات اغتيالات وتصفيات، لقيادات ووجاهات قبلية شاركت في مهمة إسقاط اللواء 310 بيد الحوثيين، ولعبت دوراً بارزاً في تعبيد طريق الحوثيين نحو العاصمة صنعاء، في النصف الثاني من العام 2014.

ففي وقتٍ سابق، أفاد مصدر محلي، أن القيادي الحوثي خالد علي جعمان من أبناء مديرية المدان، قتل برصاص مسلح حوثي آخر من نفس الأسرة يدعة “أمين عامر جعمان”، دون معرفة الأسباب على وجه الدقة.

ورجحت المصادر أن تصفية القيادي “خالد جعمان”، تأتي ضمن مسلسل تصفيات تنفذه الجماعة للتخلص من الأدوات التي ساعدتها في إسقاط عمران وصنعاء، خصوصا أن هذه الحادثة جاءت بعد أيام من مقتل الشيخ القبلي الحوثي “سلطان الوروري”، برصاص مسلحين حوثيين.

وقالت مصادر محلية، إن الشيخ الوروري”، استضاف عناصر حوثية في منزله بإحدى قرى قفلة عذر، منتصف الأسبوع قبل الماضي، وبعد مغادرتهم منزله، قاموا بقتله ونهب الطقم الذي كان يستقله، وسلاحه الشخصي، ورموا جثته على قارعة الطريق.

وفي مطلع إبريل، أقدم مشرف حوثي يدعى “أبو ناجي الماربي”، على تصفية الشيخ القبلي أحمد سالم السكني، عضو المجلس المحلي بمديرية ريدة التابعة لمحافظة عمران، وعضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر، بمنطقة صرف، شرق العاصمة صنعاء.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك