اقتصاد

دبي التجاري يحقق أرباح بنحو 3.57 مليار دولار بـ2018

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

أظهر تقرير حديث أن مركز دبي التجاري العالمي نظم فعاليات أسهمت في تحقيق عوائد  قياسية بلغت قيمتها 23 مليار درهم منها 13,1 مليار درهم بنحو (3.57 مليار دولار) خلال 2018 تم الاحتفاظ بها في الاقتصاد كقيمة تراكمية محتجزة تعادل 3,3% من الناتج المحلي الإجمالي للإمارة كما تمثل نسبة 57% من قيمة العوائد بزيادة 3% عن عام 2017.
وأكد أحدث تقرير للمركز أن سياحة الأعمال ساهمت في مواصلة النمو المستدام لاقتصاد دبي ما عزز الأجندة الوطنية للتنويع الاقتصادي لدبي التي تحظى بأولوية كبيرة في الاستراتيجية المئوية للإمارات لعام 2071 وقد ولدت محفظة أعمال مركز دبي التجاري العالمي والأنشطة الناتجة عن الفعاليات التي يستضيفها وينظمها عائدات مرتفعة في القطاعات المرتبطة بالفعاليات مع استمرار المركز في العمل كمحفّز اقتصادي للإمارة.
وتضمن التقرير تحليل العوامل المسؤولة عن النموّ المستمر لمساهمة مركز دبي التجاري العالمي في أجندة تسريع الناتج المحلي الإجمالي لدبي مسلطا الضوء على نجاح 97 من المعارض والفعاليات التجارية والمؤتمرات الكبرى التي استضافها المركز خلال عام 2018 والتي اجتذبت أكثر من 2,5 مليون زائر منهم أكثر من مليون زائر من خارج الإمارات مما يعكس استمرار المشاركين العالميين في تحقيق عوائد مستدامة على الاستثمار.
وأوضح التقرير كيفية نجاح المركز في موائمة استراتيجيته مع محفظة استثماراته المتوسطة وطويلة الأجل وتنويع أجندته وإثراء المحتوى المقدم وبرامج تعزيز تجارب الزوّار لدعم الأهداف الطموحة المحدّدة في رؤية الإمارات 2021.
وقال هلال سعيد المري المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: “كان عام 2018 عاما بارزا بشكل خاص بالنسبة لنا إذ شهد هذا العام إكمالنا 4 عقود في عمر مسيرتنا السريعة نحو تحقيق المهمة الطموحة التي وضعها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لجعل دبي المركز العالمي للتواصل التجاري في المنطقة.
وأضاف: لقد كان هدف استثماراتنا وجهودنا الاستراتيجية خلال هذه الفترة هو تعزيز دور مركز دبي التجاري العالمي ومكانته كمنصّة رائدة في قطاع الفعاليات تحتل موقعاَ مثاليا للربط بين الاقتصاديات النامية والأسواق الناشئة سريعة النمو في جميع قارات العالم وقد تمكنا بفضل الدعم الرائع والمتواصل الذي تلقيناه من قادتنا من تطوير قطاع الفعاليات وزيادة مساهمته بصورة مستمرة في أجندة التنويع الاقتصادي للإمارات والناتج المحلي الإجمالي لدبي، بما يتماشى مع خطة دبي 2021.
وأشار إلى أن الفعاليات الكبرى التي تقام في دبي تعد من العوامل الرئيسية في تسريع الناتج المحلي الإجمالي وقد أسهمت بشكل إيجابي في دعم الاقتصاد عاما بعد عام وإن دورنا كمنصة عالمية رائدة في تنظيم واستضافة فعاليات الأعمال عبر أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا يمكّننا باقتدار من دعم أجندة التنويع والنمو المستدام في دبي والإمارات.
وسلط التقرير الضوء لتقييم الأثر الاقتصادي لعام 2018 على تأثير مركز دبي التجاري العالمي وقدرته على تحرير قيمة اقتصادية واسعة المدى ما يخلق تأثيرا اقتصاديا واجتماعيا أوسع نطاقا وأهمية يحفز في النهاية من توسيع الاستثمار في الأعمال التجارية وريادة دبي بوصفها الأولى في الأعمال التجارية العالمية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك