اليمن عاجل

الهجرة الدولية تنفي صلتها بإقامة مخيم للاجئين الافارقة في محافظة إب

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

الهجرة الدولية تنفي صلتها بإقامة مخيم للاجئين الافارقة في محافظة إب

نفت مسؤولة أممية في منظمة الهجرة الدولية وجود أي صلة للمنظمةبإقامة أي مخيم للاجئين الأفارقة في مدينة إب رغم وجود رئيس بعثة المنظمة ديفيد ديرتك أثناء وضع حجر الأساس للمخيم قبل نحو عشرة أيام رفقة قيادات حوثية.

وجاء النفي الأممي – بحسب مصادر حكومية يمنية – في العاصمة المؤقتة عدن أمس على لسان مديرة مكتب منظمة الهجرة الدولية في عدن ساجتكا ساهاني أثناء لقائها نائب وزير التخطيط والتعاون الدولي في الحكومة الشرعية الدكتور نزار باصهيب.

وذكرت وكالة سبأ الرسمية أن الجانبين ناقشا “جهود وأدوار المنظمة بمجال التعامل مع اللاجئين والمهاجرين الأفارقة غير الشرعيين، ومدى قيام المنظمة بمهامها وفقاً للمعايير المحددة من خلال عملية التقييم الدوري للأوضاع الخاصة بالهجرة بعموم محافظات الجمهورية، كما جرى التأكيد على عدم صلة المنظمة بإقامة أي مخيم للمهاجرين الأفارقة في محافظة إب”.

ولقي الاتفاق الحوثي لإقامة المعسكر سخطا شعبيا واسعا، وسط اتهامات للجماعة بأنها تخطط لإقامة معسكر لتجنيد 100 ألف أفريقي في صفوفها على حساب مخاوف السكان من التغيير الديمغرافي وعملية التوطين المقصودة.

وأعلنت الجماعة رسميا أنها سلمت قطعة أرض بمنطقة عسم بمدينة إب تبلغ مساحتها 20 ألف متر مربع بتكلفة تقديرية بلغت 10 ملايين دولار لإقامة المعسكر الذي وضع له حجر الأساس في نفس اليوم وبحضور رئيس بعثة الهجرة الدولية، إضافة إلى أربعة ملايين دولار إضافية لإقامة المعسكر الإيوائي ومرافقه الأخرى.

وأظهرت الصور إلى جانب المسؤول الأممي وجود موظفين في الهجرة الدولية هما مسؤولا حماية المهاجرين وإدارة المخيمات بالمنظمة الدولية للهجرة سارة بايكلتو وكارولين لايد.

وكان ناشطون يمنيون في المحافظة أفادوا بأن جماعة الحوثي  تخطط لإنشاء معسكر كبير في مدينة إب لاستقطاب واستقبال المهاجرين الأفارقة من أجل تجنيدهم في صفوف الجماعة.

وأكدت المصادر أن قادة الجماعة الحوثية في إب أقدموا على تسليم مساحة واسعة من الأرض لمنظمة الهجرة الدولية من أجل إقامة المعسكر وسط  استغرب من اختيار مدينة إب لهذا المشروع، في حين يتم اختيار المناطق الشاطئية التي عبر منها اللاجئين مكانا لإقامة المخيمات.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك