اخبار اليمن الان

عدن الغد تنشر التفاصيل الكاملة عن أحداث عمران واقتحام منزل أحد أهم حلفاء الحوثيين بالمحافظة

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

علمت صحيفة عدن الغد من مصادر محلية بمحافظة عمران بتوضيح تفاصيل كاملة عن الأحداث الأخيرة التي شهدتها محافظة عمران وأتضح ان واقعة اقتحام الحوثيين لمنزل احد أهم حلفائهم بعمران وهو القيادي مجاهد قشيرة طبقت بسيناريو اقتحام منزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح من قبل الحوثيين في العام الماضي بالعاصمة صنعاء

وفي بداية تفاصيل الحادثة عندما تعرض مديري أمن مديريتي ريدة وذيبين بمحافظة عمران لمحاولة اغتيال في مدينة ريدة مساء يوم الجمعة , توجه مجموعة من المسلحين الحوثيين بعد ذلك مباشرة الى منزل مجاهد قشيرة لاعتقاله بتهمة التقطع ومحاولة الاغتيال. نفى قشيرة التهمة ،موجها تحذيره للحوثيين من دخول المنزل واعتقاله، إلا انهم لم يبالوا بتحذيره واقتحموا المنزل فأطلق النار عليهم ليرديهم جميعا بين قتيل وجريح.

وبعد الحادثة احتشد مئات المقاتلين الحوثيين ،خصوصا من المواليين لمدير أمن ريدة وغالبيتهم من قبيلة سفيان معززين بعدد من المدرعات وعشرات الأطقم ، لحصار المنزل ومحاولة اقتحامه بالقوة في ساعات الفجر الأولى من يوم السبت ، مستخدمين قذائف الاربي جي والاسلحة الرشاشة، لكن دون جدوى.

وقد أستمر مجاهد في مقاومتهم والاشتباك معهم حتى ظهر يوم السبت إلى أن شارفت ذخيرته على النفاذ فوافق على تسليم نفسه بشرط ان يكون ذلك في وجه وحضور المشرف محمد الشتوي ،الذي يعتبر واحدا من كبار المشرفين والقيادات الميدانية الحوثية في عمران وأحد مشايخ سفيان، والذي أكدت المصادر انه كان من ضمن ممن اقتحموا منزل الرئيس السابق علي عبدالله صالح وشاركوا في تصفيته.

حينها وافق الحوثيين على هذا الطلب واستدعوا الشيخ الشتوي ،واثناء دخوله مع شقيقة الشيخ هادي حسين الشتوي إلى المنزل باشرهم مجاهد قشيرة بإطلاق ماتبقى من رصاصات نحوهما مباشرة ،فُقتلا بعدها على الفور إضافة إلى قتل ثلاثة آخرين.

وعقب ذلك صوب من تبقى من الحوثيين اسلحتهم على قشيرة وقاموا بسحل جثته والتمثيل بها بعد قتله. حيث قاموا بطعنه عشرات الطعنات في مناطق متفرقة من جسمه وضربه بأعقاب البنادق، قبل ان يحرقوا منزله ومنزل اخر مجاور.

حيث لايزال مئات المسلحين الحوثيين من قبيلة سفيان متواجدين داخل مدينة ريدة حاليا ورفضوا مغادرتها حتى يتم ملاحقة وإلقاء القبض على من أسموه “بقية العصابة” التابعة له

الجدير ذكره أن القيادي مجاهد قشيرة قبل نفاذ ذخيرته خطط لتصفية المشرف محمد الشتوي وهو من كبار مشرفي الحوثي والذي شارك في تصفية الرئيس السابق علي عبدالله صالح وفعلا تخلص قشيرة قبل مقتله بلحظات من المشرف محمد الشتوي, وقد يكون هذا الفعل انتقام لثار الرئيس السابق علي صالح .

على الرغم من ان القيادي مجاهد قشير كان شريك وحليف اساسي مع الحوثيين في محافظة عمران وقدم كثير من التضحيات في سبيل انقلاب الحوثيين الا انهم قاموا بتصفيته عقب انتهاء خدمته حسب وصف القيادي المؤتمري كمال الخوداني حيث قال ان الحوثيين استخدموا مجاهد قشيره لتثبيت سلطتهم وعندما وصل مرحلة معرفة معظم اسرارهم وعمليات نهبهم قرروا التخلص منه فإختار تثمين نفسه وقام بتصفية خمسه من قياداتهم العليا منهم مدير الامن و البحث ومرافقيهم

وأكد الخوداني ان كل القيادات المتحوثة القديمة والجديدة سوف يتم تصفيتهم موضحا ان قشيره خامس قيادي خلال 10ايام

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

أضف تعليقـك