اخبار اليمن الان

اغتيال قيادي بإصلاح الضالع.. بعد أيام من تهديدات بن بريك

اليمني الجديد
مصدر الخبر / اليمني الجديد

اليمني الجديد – خاص
اغتال مسلحون مجهولون على متن دراجات نارية مساء الخميس قيادي في حزب التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع (245كم) جنوب صنعاء.  
 
وقال مصدر محلي لليمني الجديد إن مسلحين يستقلون دراجة نارية أفرغوا وابلاً من الرصاص على خالد غيمان القيادي في الإصلاح أثناء خروجه من صلاة العشاء، قتل على الفور.  
 
ويعمل غيمان نائب مدير مستشفى التضامن في مدينة الضالع،  كما يرأس جمعية البر للتنمية الاجتماعية الخيرية.

ونعى التجمع اليمني للإصلاح بمحافظة الضالع استشهاد القيادي بإصلاح فرع المدينة، وطالب الجهات المختصة والأمنية القيام بواجباتها بمتابعة الجناة والقبض عليهم وتسليمهم للقضاء لينالوا جزاءهم الرادع والعادل بما كسبت أيديهم.
 
وكان نائب ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي – غير المتعرف به – هاني بن بريك قد توعد عبر تهديدات أطلقها على صفحته بتوتير من اسماهم بالإخوان المسلمين بإبادتهم من مناطق الجنوب.
 
وجاءت تهديدات بن بريك عقب الكشف عن محاضر تحقيقات للنيابة العامة واعترافات ثلاثة متهمين بالتورط بإحدى أشهر حوادث الاغتيال التي شهدتها عدن خلال السنوات الماضية، واستهدفت إمام أحد المساجد الداعية الشيخ سمحان عبد العزيز الراوي، في يناير/ كانون الثاني 2016.
 
وأقرّ المتهمون الثلاثة الذين لا يزالون معتقلين بعدن، بتشكيل مجموعة مسلّحة والتخطيط لتصفية الشيخ الراوي، وسردوا تفاصيل استدراجه وحتى اغتياله بالرصاص من الخلف، ثم رميه في إحدى مناطق المدينة.
 
وكشفت الاعترافات أيضاً عن تورط القيادي السلفي الموالي للإمارات، الذي يشغل نائب رئيس ما يُسمى “المجلس الانتقالي الجنوبي” الشيخ هاني بن بريك، بالتمويل والإشراف على عملية الاغتيال، وعمليات أخرى، بعدما تم إقناع المنفذين بأن الضحايا ينتمون إلى تنظيمي “القاعدة” و”داعش”.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر اليمني الجديد من هنا

أضف تعليقـك