اخبار اليمن الان

قيادات حوثية تنهب أجهزة ومعدات طبية قدمتها منظمات دولية لمستشفيي السبعين والكويت

وكالة خبر للانباء
مصدر الخبر / وكالة خبر للانباء

كشفت مصادر طبية في العاصمة صنعاء، أن مكتب صندوق الأمم المتحدة للسكان باليمن علق مشاريعه وأنشطته الصحية الداعمة لوزارة الصحة في حكومة المليشيات حتى يتم التحقيق في قضية اختفاء أجهزة ومعدات طبية قدمها الصندوق ومنظمة الصحة العالمية دعماً لمستشفيي الكويت والسبعين بأمانة العاصمة.

وقالت المصادر لوكالة خبر، إن ممثلة صندوق الأمم المتحدة للسكان بصنعاء أبلغت طه المتوكل، وزير الصحة في حكومة المليشيات، تعليق الصندوق أعماله بشكل جزئي وإيقاف دعمه لمستشفيات الأمانة حتى يتم التحقيق في قضية اختفاء الأجهزة والمعدات الطبية التي قدمها الصندوق لعدد من مستشفيات أمانة العاصمة بصورة مفاجئة وفي ظرف غامض، والكشف عن المتورطين بنهبها.

وأفادت المصادر بأن 14 حضانة أطفال من أصل 30 و3 أجهزة سونار و5 أجهزة فحص مخبرية مختلفة وجهاز تعقيم اختفت بصورة مفاجئة من داخل مستشفى السبعين للأمومة والطفولة، بعد يوم واحد من تسليمها لإدارة المستشفى من قبل القائمين على المشروع في صندوق الأمم المتحدة.

كما تعرضت الأجهزة والمستلزمات الطبية بمستشفى الكويت الجامعي لعملية نهب مماثلة قبل حوالى شهر ونصف، حيث تم مصادرة 23 سرير رقود وأجهزة كشف تلفزيوني حديثة ومحاليل تعقيم وحقائب طبية عدد 16 حقيبة قدمتها منظمة الصحة العالمية يقدر سعرها بنحو 250 ألف دولار، حسب ما أكدته المصادر.

ورجحت المصادر بأن عدداً من الأجهزة التي تم مصادرتها من مستشفيي السبعين والكويت تم العثور عليها في مستشفى العلياء الدولي ومستشفى نيو ماكس اللذين تعود ملكيتهما لقيادات حوثية بارزة.

وأكدت المصادر لوكالة خبر، أن مستشفى علياء تعود ملكيته لمحمد علي الحوثي، وقد تم تسمية بهذا الاسم نسبة لابنته علياء.. فيما تعود ملكية مستشفى نيو ماكس لوزير صحة الحوثيين طه المتوكل، والذي سبق أن أطلق نداء استغاثة للمنظمات الدولية بسرعة دعم المستشفيات الحكومية في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم بالأجهزة والمعدات الطبية، مدعياً أن 93% من الأجهزة والمعدات الطبية المتواجدة في المستشفيات الحكومية أصبحت خارج الخدمة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر وكالة خبرمن هنا

أضف تعليقـك