اخبار اليمن الان

المليشيات الحوثية تسمح لعناصرها من قبيلة ريام على الاعتداء على احد السجناء طعنا

هنا البيضاء
مصدر الخبر / هنا البيضاء

اقدم مسلحون من قبيلة ريام الهاشمية الموالية للحوثيين على الاعتداء على نجل شيخ قبيلة عباس المناوئة لهم بالطعن داخل احد السجون في مدينة رداع بمحافظة البيضاء وسط البلاد؛على خلفية الصراع والحرب القبلية بين قبيلتي عباس وريام الهاشمية المخزون البشري للحوثيين.
مصادر أمنية خاصة اكدت أن مليشيات الحوثي الانقلابية المسيطرة على محافظة البيضاء؛سمحت لمسلحين من قبيلة ريام الهاشمية التي نقضت الصلح المبرم بين القبيلتين برعاية حوثية ومشائخ كبيرة من محافظتي ذمار والبيضاء من ادخال سكاكين وخناجر إلى داخل سجن الكمب بمدينة رداع الذي يقبع فيه عدد من الرهائن من القبيلتين وقاموا بالاعتداء بالطعن على الشاب”طالب حسين طالب العباسي” نجل شيخ ضمان قبيلة عباس ليتم نقله من السجن إلى العناية المركزة لخطورة حالته الصحية.
وأشارت المصادر إلى أن مليشيات الحوثي الانقلابية بدلا من معاقبة المعتدين من قبيلة ريام الهاشمية قامت بتهريبهم من داخل السجن بالتعاون مع مشرفين حوثيين ينتمون إلى قبيلة ريام.
مصادر قبيلة خاصة اكدت أن قبيلة عباس تحمل مليشيات الحوثي الانقلابية كافة المسؤولية لما تعرض له نجل شيخ القبيلة كونها القائمة على كافة السجون في رداع والمحافظة وتعبر ما حدث جريمة تضاف إلى سلسلة جرائم مسلحي قبيلة ريام الهاشمية الموالية للحوثثين في حق أبناء قبيلة عباس.
واشارت المصادر إلى مسلحي قبيلة ريام الهاشمية تستقوي على قبيلة عباس بإمكانيات مليشيات الحوثي الانقلابية التي سيطرت على مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية بمحافظة البيضاء؛ وتحاصر أبناء قبيلة عباس من كافة الاتجاهات وتمارس علميات البلطجة في نقاط التفتيش المختلفة التابعة لمليشيات الحوثي بحكم سيطرتها.
وكانت قبيلتي عباس وريام الهاشمية المتناحرتين قد وقعتا صلح قبلي لمدة ستة أشهر بعد المواجهات الدامية بين الطرفين في مدينة رداع التي راح ضحيتها اكثر من 30 بين قتيل وجريح من الجانبين؛ تحقن فيها دماء الطرفين بوساطة قبلية ورعاية حوثية قادها مشائخ من محافظتي ذمار والبيضاء ابرزهم محافظ ذمار المعين من الحوثيين الشيخ محمد حسين المقدشي؛قبل أن تنقض الصلح الموقع عليه قبيلة ريام الهاشمية بعد أقل من 24 ساعة من التوقيع عليه.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع هنا البيضاء من هنا

أضف تعليقـك