اخبار اليمن الان

«الهلال» يفتتح مشروع مياه في «نصاب» بشبوة

عدن (الاتحاد)

افتتحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، أمس، وحدة متكاملة لضخ مياه الشرب، تعمل بالطاقة الشمسية، في مديرية «نصاب» بمحافظة شبوة، وذلك ضمن سلسلة من المشاريع التنموية الهادفة إلى تعزيز قطاع المياه، والتخفيف من معاناة الأهالي في المناطق المتضررة والمحرومة في المحافظات المحررة.
ويستفيد من المشروع أكثر من 5000 شخص من أبناء مديرية «نصاب»، حيث جاء تنفيذ الوحدة تلبية لنداءات الأهالي في ظل المعاناة التي يتكبدونها، جراء شح المياه وارتفاع تكاليف شرائها ونقلها إلى مناطقهم.
وأكد حميد الشامسي، ممثل هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في شبوة، أن المشروع يأتي ضمن حزمة مشاريع أخرى مماثلة تم تدشينها مؤخراً، تستهدف إنعاش قطاع المياه في محافظة شبوة، والتخفيف من معاناة أبناء المحافظة في مناطق عدة محرومة ومتضررة، مشيراً إلى أن الجهود التي تبذلها الإمارات تأتي بتوجيهات من القيادة الرشيدة لإعادة إعمار القطاعات الخدمية والأساسية، وتلبية لنداء الواجب الإنساني والأخوي، من أجل تحسين الأوضاع الإنسانية في اليمن بصورة عامة، والتخفيف من معاناة أبنائه الذين يمرون بظروف صعبة، جراء الأزمة الراهنة.
من جهته، ثمن نائب مدير مؤسسة مياه الريف في شبوة، المهندس مروان بارويس، الجهود الإماراتية المستمرة لدعم قطاع المياه، خصوصاً في المناطق الريفية التي يواجه أبناؤها صعوبة في الحصول على المياه النقية، لافتاً إلى أن افتتاح وحدة الضخ في «نصاب» يأتي ضمن عدد آخر من المشاريع التي جرى تنفيذها في مديريات أخرى في شبوة، في إطار خطة دعم لامحدودة تبناها «الهلال الأحمر» الإماراتي لتعزيز البنية التحتية لقطاع المياه بالمحافظة.
بدورهم، عبر أهالي وسكان المناطق المستفيدة عن خالص شكرهم وتقديرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر، على الجهود التي تبذل لتنفيذ المشاريع الخدمية والحيوية التي تخفف من معاناتهم، لافتين إلى أن «الهلال الأحمر» الإماراتي دائماً سباق في تلمس احتياجات الأهالي والمحتاجين، وتقديم الدعم والمساندة لهم في مختلف المجالات والقطاعات.
وفي سياق آخر، ثمنت السلطة المحلية في مديرية «الشحر» بمحافظة حضرموت، الجهود التنموية التي تبذلها دولة الإمارات في إعادة تأهيل وصيانة مستشفى «الشحر العام» ضمن حزمة المشاريع التي تنفذها لإنعاش القطاع الصحي، والارتقاء بخدماتها المقدمة للأهالي.
وتفقد مدير عام «الشحر»، المهندس أمين سعيد بازريق، سير العمل في مشروع ترميم وإعادة تأهيل مستشفى «الشحر» ومستوى الإنجاز الذي تحقق، من أجل افتتاح هذا الصرح الطبي الكبير في موعده المحدد، موضحاً أن مستشفى «الشحر» يشهد عملية صيانة وتأهيلاً كاملاً لأقسامه المختلفة، بما يخدم تحسين الخدمات الطبية ويرتقي بمستواها، خلال الفترة القادمة.
وثمن بازريق جهود ودعم دولة الإمارات العربية المتحدة المتواصل لقطاع الصحة، واستكمال المرحلة الثانية لمشروع تأهيل المستشفى والتي تتضمن رفده بالأجهزة والمعدات والمستلزمات الطبية الحديثة. ويشمل مشروع تأهيل مستشفى «الشحر العام» تأهيل قسم الرجال وقسم العيادات والمختبر، وبناء قاعة تدريب وهنجر للمعدات وورشة صيانة، وتنظيم الساحة العامة والسور وبوابة المستشفى، إلى جانب بناء محرقة لنفايات المستشفى.
وتبنت الإمارات تنفيذ حزمة مشاريع تنموية في قطاع الصحة، وتشمل إعادة تأهيل وصيانة واستكمال بناء 7 مستشفيات وتزويدها بالمعدات الطبية والتجهيزات اللازمة، وهي مستشفيات «الشحر والديس الشرقية والريدة الشرقية والمكلا وقصيعر وغيل باوزير» وإعادة تأهيل وبناء مستشفى «حضرموت للأمومة والطفولة» في المكلا بسعة 150 سريراً وتزويده بالمعدات والتجهيزات الطبية، بالإضافة إلى دعم وتوفير الأدوية للمستشفيات والمراكز الصحية في ساحل ووادي حضرموت.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك